انفراد: ابتدائية مراكش تنطق بأحكامها في قضية وفاة أستاذة حٌقِنت بمضاد حيوي بمصحة خاصة

حرر بتاريخ من طرف

أسدلت المحكمة الابتدائية بمراكش، في جلستها ليومه الأربعاء 28 دجنبر 2016، الستار عن قضية الفقيدة الأستاذة “ناجية، ب”، ونطقت بالسجن 06 اشهر موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 5000 درهم في حق الطبيب الذي أشرف على علاج الراحلة، كما قضت بتعويض مدني 350.000 درهم لفائدة بناتها تضامنا بين الطبيب وإحدى المصحات الخاصة التي توفيت بها الأستاذة.

وكانت الأستاذة ناجية بالقايد قد دخلت المصحة المذكورة مشيا على الأقدام  بعدما أحست بنزلة برد  يوم 10يونيو 2013، حيث تم حقنها بمضاد حيوي Augmentin يسمى “أوكومنتان”، لتدخل في غيبوبة وتنقل الى مصلحة العناية المركزة بنفس المصحة، حيث لم تقدم لها الاسعافات الضرورية نظرا لغياب الطبيب المختص ، لتفارق الحياة يوم12 يونيو 2013 نتيجة اصابتها بـ”Choc Anaphylactique”.

وقد حيث خلفت وفاتها احتجاجات قوية ومسترسلة على المصحة، وتدخلا للنيابة العامة لإجراء التحقيقات اللازمة لترتيب الجزاءات القانونية.

وقد اعتبرت عائلة الضحية والجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش، الوفاة ناتجة عن الخطأ الطبي والمسؤولية التقصيرية للمصحة.

إلى ذلك، اعتبر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالمنارة في بلاغ له، أن الحكم الصادر في قضية الأستاذة ناجية لا يرقى الى مستوى  قواعد العدل والانصاف، ولا يشكل ضمانة لحماية سلامة المواطنات والمواطنين من الأخطاء الطبية ومعها الاهمال والتقصير الذي قد يطالهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة