انفجار قنبلة يدوية بثكنة الحاجب..جندي آخر يلفظ أنفاسه الأخيرة

حرر بتاريخ من طرف

لفظ جندي أنفاسه الاخيرة اليوم الجمعة 28 فبراير الجاري، متأثرا بإصابة بليغة، تعرض لها إثر انفجار قنبلة يدوية خلال إجراء تداريب على الرماية داخل مقر الحامية العسكرية بالحاجب.

وبحسب ما أوردته صفحة القوات المسلحة الملكية الفيسبوكية، فإن الهالك وافته المنية بالمستشفى العسكري بمدينة مكناس حيث كان يتلقى العلاج قبل أن يسلم الروح إلى بارئها، ليرتفع بذلك عدد القتلى إلى اثنين، فيما لايزال ثلاثة جنود آخرين بالمستشفى لتلقي العلاج.

وكان الجندي الاول قد لقي حتفه أول أمس الأربعاء على الفور بعدما انفجرت القنبلة، أثناء جمعه العتاد عقب الإنتهاء من الحصة التدريبية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة