انعقاد المجلس الإداري للوكالة الحضرية للصويرة + صور

حرر بتاريخ من طرف

إنعقد صباح يومه الإثنين 17 شتنبر بمقر عمالة اقليم الصويرة، المجلس الاداري للوكالة الحضرية للصويرة في دورته الثامنة تحت رئاسة عبد اللطيف النحلي، الكاتب العام لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير و الاسكان و سياسة المدينة، و بحضور عادل الملكي عامل إقليم الصويرة.

وفي كلمته الافتتاحية، قال الكاتب العام على أن أشغال المجلس الاداري للوكالة الحضرية للصويرة تندرج في مناخ يتسم باستمرارية مواصلة تنفيذ الاوراش الاستراتيجية الكبرى في إطار الجهوية الموسعة عبر مختلف ربوع المملكة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حيث يحظى قطاع التعمير بمكانة أساسية على مستوى تحقيق التقائية مختلف البرامج والسياسات القطاعية.

وبعد أن ذكر بالمؤهلات الطبيعية و المعمارية التي يزخز بها إقليم الصويرة، أكد الكاتب العام على ضرورة عمل الوكالة الحضرية مع جميع الشركاء المحليين من أجل توجيه ومواكبة التدخلات العمومية واستثمارات القطاع الخاص وفق منهجية تعتمد توفير الشروط المناسبة لاستمالة واستقبال الرساميل الاستثمارية خاصة في القطاعات الصناعية و السياحية و الخدمات و الاسهام بذلك في تحسين ظروف عيش الساكنة.

وفي معرض حديثه دعا الكاتب العام الى التنسيق الدائم و الاستجابة لانشغالات المواطنات و المواطنين ومواكبة إنجاز المشاريع الكبرى المدرة للدخل و الاهتمام بالمناطق ذات الصبغة الخاصة و التاريخية و الحفاظ على الثراث المعماري و الرفع من جودة المشهد الحضري والاطار المبني.

وقدم سعيد لقمان مدير الوكالة الحضرية للصويرة عرضا مفصلا جرد فيه منجزات الوكالة الحضرية لسنوات 2015 2016، و 2017 و التي تميزت في مجال التخطيط الحضري بتسريع وثيرة التغطية بوثائق التعمير بمختلف مراكز الاقليم، حيث تمت المصادقة على 8 وثائق تعميرية منها اربعة تصاميم تهيئة و اربع تصاميم للنمو بالاضافة الى وجود 4 تصاميم للنمو في طور المصادقة و 28 تصميما آخر للتهيئة في طور الانجاز، علاوة على تغطية كل الجماعات و بنسبة 100% بالصور الجوية و التصاميم الفوتوغراميترية.

و بالنسبة للتدبير الحضري فقد بلغت نسبة الموافقة على الملفات المدروسة، مع الفرقاء، 79 في المائة بالعالم القروي، و61 في المائة في الوسط الحضري

ووعد مدير الوكالة الحضرية بالرفع من هذه النسب وذلك بتوفير الدراسات اللازمة و نهج مساطر مبسطة تتسم بايجاد الحلول وكذلك حث الساكنة مع الفرقاء على وضع طلبات البناء وفقا للقوانين و المساطر الجاري بها العمل.

وبخصوص المشاريع الاستثمارية أشار بلاغ للوكاية الحضرية توصلت “كشـ24” بنسخة منه، أن الحصيلة كانت ايجابية حيث بلغت نسبة الموافقة 71 في المائة، إذ من أصل 103 مشاريع حصل 73 مشروعا على الموافقة، وأجل البت في 18 آخرا، في حين رفض 12 مشروعا فقط، والتي من المرتقب أن توفر 2130 منصب شغل قار.

أما في مجال القرب والتواصل، أبرز المدير ان الوكالة الحضرية واصلت سياستها النمودجية في مجال التواصل، حيث أعطت الانطلاقة سنة 2015 لموقع الكتروني جديد تحت إشراف عامل الاقليم، ويضم ثلاث لغات: العربية و الامازيغية والفرنسية، علاوة على الانخراط في الورش الوطني المتعلق بالتدبير اللامادي للشكايات، والتفاعل الايجابي مع مختلف القضايا التعميرية في وسائل التواصل الاجتماعي.

بعد ذلك قدم مدير الوكالة الحضرية برنامج العمل التوقعي للفترة الممتدة بين 2019 و 2021 ،و التي ستتميز بإعطاء الانطلاقة للعديد من وثائق التعمير، أهما مراجعة تصميم تهيئة مدينة الصويرة، والدراسات الخاصة بتوقعات الميزانية، وكذا الانظمة المعلوماتية و التواصل.

وعقب ذلك شهد اللقاء مداخلات مستفيضة لرؤساء الجماعات المحلية وممثلي مختلف القطاعات الحكومية باقليم الصويرة، حول عدة قضايا تعميرية ببعض المراكز الحضرية والقروية بالاقليم، حسب خصوصيات كل جماعة على حدة.

بعد ذلك أخد الكلمة الكاتب العام وطالب اعضاء المجلس الاداري بدعم الوكالة الحضرية للصويرة، حتى تتمكن من الاستمرار في العمل الايجابي الذي راكمته منذ إحداثها سنة 2007، كما أشاد ونوه بالمجهودات الجبارة التي تبذلها أطر هذه المؤسسة، وجدد دعوته لها بالمثابرة والمزيد من العطاء من أجل توفير خدمة عمومية ذات جودة عالية تستجيب لتطلعات المواطنين والمواطنات، وكافة الشركاء والمتدخلين.

إثر ذلك تم التوقيع على اربع اتفاقيات شراكة ثنائية بين الوكالة الحضرية من جهة، وكل من جماعتي تمنار واقرمود والهيئة الجهوية للمهندسين المعماريين، ثم المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش من جهة أخرى، قبل أن يختتم الاجتماع بتلاوة برقية ولاء وإخلاص مرفوعة الى صاحب الجلالة.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة