انعدام الماء الشروب والتطبيب يقض مضجع أسر بضواحي الصويرة

حرر بتاريخ من طرف

يشتكى مواطنون وعدد من الفعاليات الجمعوية من جماعة سيدي العروسي بإقليم الصويرة، مما اعتبروها “محنة حقيقية” جراء غياب الماء الشروب مسجلين أن أغلب الأسر القاطنة بالدواوير المشتكية من الخصاص الحاصل فيهذه المادة الحيوية، تضطر إلى قطع مسافات طويلة قد تتجاوز الـ 10 كيلومترات.

واعتبر فاعلون محليون، أنه في غياب حلول واقعية لمشكل الماء الشروب، بات السكان يتعايشون مع هذه المحنة، مبرزا أن جل الأسر تكلف فردا منها بجلب الماء، وغالبا ما يتم إسناد المهمة للأطفال، ما يُعد ضربا لحقهم في اللعب والتمدرس.

وطالب هؤلاء الجهات المسؤولة بالإسراع إلى حل مشكل الربط الفردي بالماء الشروب و، مشيرين إلى أن بعض الأسر البعيدة عن منابع المياه الصالحة للشرب، تحتاج الى فترات طويلة من الوقت لجلب المياه التي يصعب أحيانا تصفيتها بالوسائل العادية.

وإلى جانب مشكل الماء يعاني ساكنة الجماعة من غياب المرافق الصحية ما يعمق مآسي المرضى والساكنة عموما ويؤرق بالها، حيث يقطع المرضى كيلومترات من أجل الحصول على الخدمات الصحية، مطالبين بتوفير مرافق للتطبيب بالجماعة المذكورة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة