انطلاق مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جدا

حرر بتاريخ من طرف

تنظم جمعية أصدقاء المسرح والسينما بمراكش الدورة الأولى لمهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جدا، المنعقد مابين 21 و24 فبراير 2017 بدعم من المجلس الجماعي بمدينة مراكش، مؤسسة الزهيد ومجموعة من الشركاء.

وتتميز الدورة الأولى بمشاركة 15 فيلما قصيرا من مختلف ربوع المغرب، ويتعلق الأمر بالأفلام التالية:

“المهنة: مراسل” محمد أكرم نماسي (سلا)، “2 Dhs” لأنور محاسين (مراكش)، ” Smokers ” محمد الشباني (مراكش)، “معرض” البؤس منير علوان (سطات)، “دارت الأيام” عصام العهيلي (مراكش)، “الحكيم والغلام” مروان الشيكر (الريش)، “صفية” ياسين ايت فقير (ورزازات)، “العودة” عدنان بركة (مراكش)، “بلوكوفوبيا” ادريس بوسرحان (الرباط)، “زاوية منخفضة” محمد حميمصة (وجدة)، “العدد “13 لخضر الحمداوي (وجدة)، “المسودة” علال أكعبون (مراكش)، “انكسار” الحسين بوصبر(تزنيت)، “ادخل اخرج” محمد إيمان الشهدي (مراكش)، “1920” ياسين كعمر (الدار البيضاء).

وستدخل هذه الأفلام دائرة المسابقة للفوز بجوائز مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جدا، وهي الجائزة الكبرى، جائزة أحسن إخراج، جائزة أحسن سيناريو، جائزتي أحسن تشخيص إناث وذكور، بالإضافة لجائزة أحسن تصوير مقدمة من طرف مؤسسة أوروب أطلس.

وتتكون لجنة التحكيم التي يترأسها الكاتب المسرحي الدكتور عبدالكريم برشيد من: محمد شويكة (أستاذ باحث و ناقد سينمائي)، بشرى أهريش (ممثلة)، عبدالسلام دخان (باحث في جماليات التعبير) وسيباستيان كونغ (مخرج سينمائي).

وتتميز النسخة الأولى من مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جدا بمجموعة من الفقرات منها: ماستر كلاس حول موضوع: “السينما والمشترك الإنساني”، يقدمه الدكتور عبدالسلام دخان. فضلا عن ورشات تكوينية في السيناريو تأطير الأستاذ رشيد زاكي، و”معالجة الصورة” تأطير المخرج خالد معتمد، وورشة “من السيناريو إلى المونتاج” تأطير المخرج هشام اللاذقي، وورشة “التحليل الفيلمي” يؤطرها الدكتور يوسف أيت همو.

إضافة إلى ذلك، يتضمن المهرجان عرض أفلام «خارج المسابقة»، تتضمّن أفلاماً منها: “اليد الثالثة” لهشام اللاذقي (فيلم الافتتاح)، ”الطفل والخبز” لمحمد كومان و ”أحلاهما مر” لزهرة خيالي.

الدورة الأولى تتسم بغنى برنامجها الفرجوي والتكويني بحضور فعاليات سينمائية وفنية كالممثل فؤاد سعد، وجمال لعبابسي، وبنعيسى الجيراري، وفضيلة بنموسى، ومحمد زروال. وغيرهم من الفنانين والمهتمين بمجال السينما بوجه خاص والمجال الثقافي والفني بوجه عام.

وينفتح مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جدا على جمعيات المجتمع المدني المهتمة بالجانب الثقافي والاجتماعي كجمعية جيل زين، وعلى المؤسسات التعليمية العامة والخاصة بغية المساهمة في خلق ثقافة سينمائية لدى فئات المتعلمين والمتعلمات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة