انطلاق عمليات إنشاء تلسكوب لاسلكي فريد

حرر بتاريخ من طرف

بدأت عمليات إنشاء تلسكوب لاسلكي فريد يطلق عليه اسم “شبكة هوائيات في كيلومتر مربع”، يمكنه رؤية مناطق عميقة في الكون، ليس بمقدور أي تلسكوب آخر رؤيتها.

وقد بدأت عمليات إنشاء هذا التلسكوب الفريد “شبكة هوائيات في كيلومتر مربع” (Square Kilometer Array, или SKA) في الأول من يوليو 2021 على ساحتين في جمهورية جنوب إفريقيا وأستراليا، وسبق أن أعلن عنها في الاجتماع السنوي للجمعية الفلكية الأوروبية يوم 29 يونيو الماضي.

ويمكن لهذا التلسكوب اللاسلكي، التقاط إشارات الراديو في نطاق تردد من 70 ميغاهيرتز إلى 25 غيغاهيرتز، ويتكون من شبكتين من الهوائيات تبلغ مساحتهما كيلومترا مربعا واحدا. ويضم الجزء الأول SKA-Mid ، 197 صحنا قطر كل منها 15 مترا تنصب في صحراء كارو بجنوب إفريقيا، وسوف يلتقط إشارات راديو متوسطة التردد. والجزء الثاني SKA-Low يتكون من 131072 هوائيا سينصب في منطقة شمال بيرث غرب أستراليا ويلتقط إشارات منخفضة التردد.

ويسمح الجمع بين الجزئين باكتشاف مواقع بعيدة جدا، وتستغرق إشارات الراديو المنبعثة منها 13 مليار سنة في الوصول إلى الأرض. أي أنه بمساعدة هذا التلسكوب، سنعرف أسرار ولادة الكون.

ويقول فيليب دايموند، المدير العام لمرصد SKAO، “أنا سعيد جدا. لقد انتظرنا هذه اللحظة 30 عاما. واليوم تم اتخاذ خطوة كبيرة للبشرية. سيكون هذا أكبر مركز علمي من نوعه على الأرض. ليس واحدا، بل اثنان من أكبر وأعقد شبكات التلسكوب اللاسلكية”.

ومن المنتظر أن تكون الصور التي سيلتقطها هذا التلسكوب أكثر دقة ووضوحا من التي يلتقطها تلسكوب “هابل” الفضائي، ما سيغير الوضع في العديد من المجالات بما فيها الفيزياء الفلكية وعلم الكونيات والفيزياء الأساسية.

وتقدر تكلفة إنشاء هذا التلسكوب 1.3 مليار يورو، تموّله 16 دولة عضو في SKAO. ومن المقرر أن يبدأ التلسكوب بالعمل عام 2024.

المصدر: فيستي. رو

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة