انطلاق دورة المجلس الجماعي لمراكش واحتجاجات مهنيو النقل السياحي تخيم على أشغالها + صور

حرر بتاريخ من طرف

انطلقت قبل قليل من صباح يومه الإثنين 6 فبراير الجاري، دورة المجلس الجماعي لمراكش برسم شهر فبراير على إيقاع احتجاجات مهنيو النقل السياحي.

وأوضحت مصادرنا، أن المجلس الجماعي سينكب على دراسة مطالب مهنيي النقل السياحي الذين يطالبون بتحديد مواقف خاصة بسياراتهم في الشوارع وبالقرب من المنشآت السياحية.

وقد احتج مهنيو النقل السياحي صباح يومه الإثنين 6 فبراير الجاري، أمام مقر المجلس الجماعي لمراكش بشارع محمد السادس بجليز وسط إنزال لعناصر الأمن.

وحسب بيان للنقابة الوطنية للنقل السياحي بالمغرب، فإن الوقفة تأتي ردا على ما أسمته بتعنت المجلس الجماعي خلال محاولات الحوار والاستخفاف بالنقابة وضرب بعرض الحائط كل تدخلات والي جهة مراكش آسفي لحل المشكل، والكيل بمكيالين من طرف نائب العمدة الذي أصبح يقرر ويهمش مطالب المهنيين المشروعة وفق البيان ذاته.

ويضيف البيان، أن مهنيي النقل السياحي سيعتصمون أمام مقر البلدية إلى أن ينفد القرار 21، وسيناضلون ضد من يقحمون الحسابات السياسية في تسيير الشأن المحلي، مضيفا ان لا جدوى انعقاد دورة فبراير واتخاذ قرارات لا يتم تنفيذها، معربين عن عدم قبولهم إلا بحلول جذرية وفورية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة