انطلاق الملتقى الوطني للشطرنج ببنجرير

حرر بتاريخ من طرف

انطلقت، بداية الاسبوع الجاري ببنجرير، عاصمة إقليم الرحامنة، فعاليات الملتقى الوطني للشطرنج، المنظم تحت شعار “الشطرنج: تربية، وثقافة و دعامة لتنمية المهارات”.

ويشارك في هذه التظاهرة التي تنظمها الجامعة الملكية المغربية للشطرنج، تحت إشراف وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وبتعاون مع العصبة الجهوية لمراكش آسفي للشطرنج، وجمعية شباب ابن جرير للشطرنج، وبشراكة مع مكونات إقليم الرحامنة، أزيد من 350 لاعب شطرنج وأكثر من 65 ناديا وطنيا معتمدا من طرف الجامعة.

ويتضمن هذا الحدث الرياضي، الذي يتواصل إلى غاية 2 شتنبر المقبل، بطولات وطنية لجميع الأقسام والفئات ومنافسة لكأس العرش للفرق (رجال ونساء).

وفي تصريح لقناة (M24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد رئيس الجامعة الملكية المغربية للشطرنج، مصطفى أمزال، أن هذا الحدث يتضمن أيضا دورة تكوينية للحصول على دبلوم المبتدئ، بالإضافة إلى الأيام المفتوحة المخصصة لتوسيع قاعدة ممارسي لعبة الشطرنج وتعميمها، وهي التي تعد من أشهر ألعاب الألغاز في العالم.

يذكر أن اختيار ابن جرير يجد سنده في أن هذه المدينة، التي أصبحت قطبا وطنيا ودوليا هاما لـ”الصناعات الذكية”، انضمت إلى شبكة اليونسكو العالمية لمدن التعلم سنة 2020.

وكشف أن ذلك يتسق مع أهداف وجوهر هذه اللعبة التي تنمي التفكير وتحفز الذكاء، مشيرا إلى أن هذا اللقاء الرياضي يكتسي أهمية كبيرة بالنظر إلى أن النتائج الفردية للاعبين المسجلة خلال هذا الحدث، تؤخذ بعين الاعتبار في الترتيب الذي وضعه الاتحاد الدولي للشطرنج.

وفي تصريح مماثل، نوه عبد الله آيت حميدو، بطل الشطرنج الوطني السابق، ورئيس نادي بناصة (سوق الأربعاء الغرب) بالتنظيم الجيد لهذا اللقاء بفضل تعبئة السلطات المحلية والمجالس المنتخبة، مشيرا إلى أن هذا الحدث الرياضي يمثل بداية جديدة للشطرنج في المغرب، باعتباره رياضة تأثرت بالتداعيات السلبية لجائحة (كوفيد-19).

جدير بالذكر أن الشراكة التي تجمع الجامعة الملكية المغربية للشطرنج، ووزارتي التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، والشباب والثقافة والتواصل، ستمكن من إدماج هذه اللعبة في المناهج الدراسية، بغرض تعزيز هذا الصنف الرياضي، وتوسيع قاعدة ممارسيه على المستوى الوطني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة