انطلاق الدورة الـ34 لبطولة العالم للرماية على الأطباق الطائرة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نظم مساء امس الخميس بنادي الرماية بمراكش الحفل الرسمي لانطلاق الدورة ال34 لبطولة العالم للرماية على الأطباق الطائرة للحفرة الدولية ونهاية كأس العالم 2016 في هذه اللعبة، المنظمة الى غاية 11 شتنبر الجاري تحت رئاسة صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد.
 
ويشارك في هذه التظاهرة الرياضية الدولية، المنظمة من قبل الجامعة الملكية المغربية للرماية الرياضية، حوالي 210 راميا ينتمون الى 11 دولة من بينها إيطاليا وفرنسا وجمهورية التشيك، وانجلترا وأستراليا وإسبانيا والبرتغال وجنوب إفريقيا والكويت والجزائر بالإضافة الى المملكة المغربية الممثلة بأزيد من مائة رامي.
 
وتميز هذا الحفل، الذي حضره على الخصوص رئيس الاتحاد الدولي للرماية بسلاح الرياضي للقنص السيد جون فرانسوا بالينكاس وعدد من أعضاء الجامعة الملكية المغربية للرماية الرياضية، استعراض الوفود المشاركة تحت أهازيج الفلكلور المغربي.
 
وأكد السيد جون فرانسوا بالينكاس، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه التظاهرة الدولية يلتئم فيها أجود الرماة في العالم الذين سيتبارون في مختلف الفئات الشبان والكبار والشيوخ والشيوخ الممتازين، ذكورا وإناثا، لنيل لقب هذه الدورة، التي تعتبر محطة أساسية في الترتيب العام لكأس العالم لسنة 2016 في هذه اللعبة.
 
ونوه بالتنظيم المحكم لهذه الدورة الذي يعزز اشعاع المغرب على المستوى الدولي خاصة في المجال الرياضي. كما أشاد، أيضا، بالمشاركة المكثفة للرماة المغاربة في هذه البطولة التي من شانها ابراز المستوى الذي وصل اليه الممارسون المغاربة في هذه الرياضة.
 
ومن جهته، أوضح الكاتب العام للجامعة الملكية المغربية للرماية الرياضية السيد عبد العزيز المسفيوي، في تصريح مماثل، أن المغرب يشارك في هذه البطولة بأفضل الممارسين في مختلف الفئات، والذين بإمكانهم تحقيق نتائج مشرفة أمام أبطال العالم في هذه اللعبة.
 
وأشار الى أن عدد الأندية المهتمة بهذه الرياضية انتقل من ناديين اثنين قبل حوالي عشر سنة الى 12 ناديا حاليا، وأن الجامعة تسعى الى أن يصل هذا العدد في السنوات القليلة المقبلة الى 16 ناديا، مضيفا أن عدد الرماة المنضوين تحت لواء الجامعة يصل حاليا الى 480 راميا.
 
تجدر الإشارة الى أن كل مشارك في هذه البطولة، سيحاول تحقيق أكبر عدد من النقط من أصل 200 صحن، (العدد في اليوم الأول 70 صحنا، وفي اليوم الموالي 75 صحنا، أما اليوم الأخير حدد في 50 صحنا).
 
يذكر أن بطولة العالم للرماية على الأطباق الطائرة تعتبر أساسية، حيث تمكن المتبارين الى جانب المشاركة في منافسة البطولة القارية والجائزة الكبرى لهذه اللعبة، من التباري للظفر بلقب كأس العالم في هذه الرياضة.
 
تجدر الإشارة الى أن نادي الرماية بمراكش يتوفر على بنيات تقنية للرماية التي تستجيب للمعايير الدولية مما يخول له تنظيم مثل هذه الملتقيات الدولية، فضلا عن قربه من مطار مراكش الدولي (8 كلم) وتوفره على فضاء مجهز لاستقبال أزيد من 500 شخص .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة