انطلاق الدورات التكوينية لفائدة عناصر أمن ولاية مراكش

حرر بتاريخ من طرف

انطلاق الدورات التكوينية لفائدة عناصر أمن ولاية مراكش
تنفيذا لتعليمات بوشعيب ارميل المدير العام للأمن الوطني ، الجاعلة من “التكوين المستمر” أداة من أدوات التأطير الممتدة في الزمان والمكان ، والتي تتغيى النهوض بالمستوى المعرفي والمهني لموظفي الأمن الوطني ، فقد شهدت ولاية أمن مراكش تنظيم مجموعة من الحصص التكوينية في مختلف الحقول المعرفية والمهنية ، ساهمت في الرفع من الأداء الوظيفي لرجال الشرطة ، وتعزيز قدراتهم الوظيفية والميدانية وفي تثمين الإمكان البشري لولاية أمن مراكش عموما.
 
وضمن هذا البرنامج التكويني ، فقد شكلت حصص اللغة الإنجليزية حيزا مهما ، وذلك بغية إكساب الموظفين المستفيدين ، مهارة إتقان اللغات الأجنبية والتي يبقى لها ارتباط وثيق بأداء وظيفتهم سواء بالشارع العام أو بمختلف المصالح كلما تعلق الأمر بسياح أجانب ، خصوصا أولائك التي تشكل اللغة الإنجليزية لديهم لغة التواصل المعتمدة.
 
وفي السياق ذاته ، باشرت ولاية الأمن ابتداء من يوم الاثنين 18 غشت 2014 تنظيم برنامجا تكوينيا باللغة الفرنسية ، يمتد على مدى ثلاثة أسابيع ، لفائدة عدد من الموظفين يمثلون مصالح مختلفة ، من بينها مصالح شرطة الحدود ، والهيئات الحضرية ، والسير الطرقي إلى جانب الفرقة السياحية.
 
ويتوخى هذا البرنامج التكويني تنمية المدارك واستكمال الخبرات في مجال التواصل La communication ، خصوصا ما يتعلق بتقنياته ، وصيغ تدبير مختلف الحالات التواصلية ، وتمكين الخاضعين من التدريب من القواعد والأساسيات المرتبطة بهذا الجانب.
 
هذا، ويتضمن برنامج التكوين المستمر كذلك ، على المدى القصير ، مواد تكوينية أخرى باللغة العربية ، تهم مختلف المجالات ، الغاية من ذلك استكمال خبرات الموظفين والرفع من كفاءتهم ومواكبة مختلف التغيرات التي تطرأ على المجالات القانونية والإدارية والعلمية والتقنية المرتبطة بالعمل الشرطي عموما.انطان

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة