انطلاق الدراسات لبناء طريق تربط جهة مراكش بجهة درعة تافيلالت

حرر بتاريخ من طرف

أعلن الحبيب شوباني رئيس مجلس درعة تافيلالت، عن انطلاق الدراسات لبناء طريق وصفها بـ”التاريخية” تربط بين جهة مراكش- أسفي وجهة درعة تافيلالت عبر إقليم وارزازات.

وأوضح شوباني، أن تشييد هذه الطريق، يأتي في إطار التعاون بين الجهات المتجاورة، لتعزيز الترابط بين جماعة زرقطن باقليم الحوز وجماعة تلوات باقليم وارزازات، مشيرا إلى أنه سيتم التعاون بين الأطراف المعنية لاستكمال جهود فك العزلة وربط الأواصر بين طرفي قبيلة “گلاوة” الشمالي والجنوبي.

وأضاف رئيس مجلس جهة درعة، في تدوينة على حسابه بموقع “فايسبوك” أن “هذه الطريق تعتبر ذات حمولة تاريخية حيث كانت إلى الأمس القريب وقبيل الاستقلال معبرا للقوافل التجارية بين وسط المغرب وجنوبه”.

وأكد المتحدث ذاته، أن التعاون الجاري بين الشركاء يراهن على إحياء هذه الطريق والاستفادة من دورها الحيوي من الناحية الإقتصادية لإنعاش السياحة كونها تمر عبر العديد من القصبات والواحات وقلاع الجنوب الشرقي.

 وفي الوقت الذي عمل فيه مجلس جهة مراكش- أسفي، على إنجاز  وفتح 14 كيلومتر الواقعة في مجالها الترابي، كشف شوباني، أن مجلس جهة درعة تافيلالت، سيتولى إنجاز  04 كيلومترات المتبقية والتي تقع ضمن المجال الترابي لجماعة تلوات ليكتمل الربط بين الجهتين، بعد الانتهاء من إعداد الدراسات التقنية المطلوبة والجارية الآن على قدم وساق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة