انشغال السلطة في حالة الطوارئ يشجع مخالفين لقانون التعمير

حرر بتاريخ من طرف

في الوقت الذي انشغلت فيه السلطة المحلية وكل المصالح الموكل لها مهمة المراقبة في مجال التعمير والبناء بالظروف الصحية التي نعرفها حاليا هناك من يستغل الظرفية لإقامة بنايات عشوائية أو استكمال ما تم توقيفه بسبب عدم احترامه للقوانين والتصاميم.

ويسارع عدد من المخالفين الزمن لإنهاء الاوراش ضاربين عرض الحائط كل قرارات الإيقاف ومخاطر المتابعات، كما توجد حركة غير مسبوقة بعدد من الدواوير المتاخمة للمدينة في ما يخص التقسيم السري والبناء العشوائي، ما قد يجعل السلطات امام ضرورة شن حملات واسعة لهدم البنايات المخالفة بعد انتهاء فترة الطوارئ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة