انتشال جثثي طفلتين من صهريج مائي ضواحي وليلي

حرر بتاريخ من طرف

لفظت طفلتان، أنفاسهما الأخيرة غرقا بصهريج مائي داخل ضيعة فلاحية توجد بدوار فرطاسة ضواحي وليلي بجماعة مولاي إدريس زرهون.

الهالكتان، اللتان كانتا قيد حياتهما تبلغان من العمر 11 و 6 سنوات، حاولتا النزول إلى هذا الصهريج؛ لكن المنية وافتهما بعدما غرقتا معا، إلى حين اكتشاف جثتيهما مساء الثلاثاء.

وفور علمها بالحادث، انتقلت السلطات المحلية إلى عين المكان، حيث تم نقل جثتي الهالكتين إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس في مكناس لتخضعا للتشريح الطبي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة