انتخاب مكتب جهوي جديد للجامعة الوطنية للصحة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تدارست اللجنة الإدارية للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بجهة مراكش-آسفي نهاية الاسبوع المنصرم، أوضاع قطاع الصحة والعاملين فيه، قبل انتخاب المكتب الجهوي الجديد في أجواء ديمقراطية متميزة.

وانعقد اول أمس السبت 31 مارس 2018 بمقر الإتحاد المغربي للشغل بدار الباشا بمراكش الاجتماع الأول للجنة الإدارية الجهوية، تحت إشراف الكاتب العام الوطني للجامعة محمد وردي، ونائب الكاتب العام مسؤول دائرة التنظيم رحال لحسيني، وعضو المكتب الجامعي د. عبد الحميد الأيسر، وذلك بعد النجاح الباهر للمؤتمر الجهوي الأول للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل لجهة مراكش أسفي، المنعقد تحت شعار “تنظيم جهوي ديموقراطي فعال سبيلنا للدفاع عن العاملات والعاملين بقطاع الصحة” .

وخصص الاجتماع للتداول في عدد من القضايا التي تستأثر باهتمام نساء ورجال الصحة وطنيا وجهويا، وخلص إلى انتخاب المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) لجهة مراكش-آسفي وتشكيل فرق ولجن العمل في أجواء ديموقراطية ونضالية متميزة استنادا إلى الضوابط التنظيمية للجامعة.

وقد تم خلال الاجتماع انتخاب أحمد فخر الدين كاتبا عاما جهويا وعبد الاله المير نائبا للكاتب الجهوي مكلف بالموارد البشرية، ومحمد أمزيل نائبا للكاتب الجهوي مكلف بالمنازعات، ويوسف كرمي نائبا مكلفا بالأعمال الإجتماعية، ومصطفى حدي نائبا مكلفا بالحركة الانتقالية والملفات الطبية، وعماد سوسو نائبا الكاتب مكلفا بالإعلام والتواصل.

كما تم انتخاب صباح ايت الطالب أمينة للمال وسناء بيبي نائبة لها فيما تم انتخاب محمد الكويحل كاتبا اداريا وعبد الجليل البوريغي نائبا له، بينما تم انتخاب بنان مصطفى، زكية المرابط ،عبد الغني الطاهري، محمد زيوي، عادل بارك، عبد الرحيم حريف، حياة الرفاعي، خوبان يحيى، عبد الرحمان الشهم، حنان عماد، فهيم زهيرة، العايش حسن، هشام مجدولي، كولداس حسن، محمد أمين اليزال، عبد الجليل رزوق، زكية الغايدي كمستشاربن بالمكتب الجهوي الجديد حيث سيتم تكليفهم بمهام مختلفة لاحقا.

وتعتبر هذه المحطة الهامة إنطلاقة نوعية وحقيقية لتأسيس تنظيم جهوي ديموقراطي وفعال يستجيب لتطلعات العاملات والعاملين بقطاع الصحة بالجهة ولتحديات المرحلة التي تعرف العديد من التراجعات على مستوى الحقوق النقابية، وتعثر الحوار الاجتماعي، والاختلالات التي يعرفها القطاع.

وقد اختتم اللقاء بالاتفاق على تنظيم الملتقى الجهوي للأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان يوم 21 أبريل بمراكش، والملتقى الجهوي للممرضين يوم 12 ماي بالصويرة، وبرمجة الملتقيات الجهوية لباقي الفئات (المتصرفين، التقنيين، المهندسين، المساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين، وغيرهم الى جانب اللجان الجهوية للمرأة والشباب والمتقاعدين، فيما باقي القضايا التي تهم أوضاع القطاع والعاملين فيه، سيصدر بيان بخصوصها عن اللجنة الإدارية لاحقا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة