انتحار ممرض بطريقة مأساوية يستنفر أمن مكناس

حرر بتاريخ من طرف

أقدم ممرض شاب يبلغ من العمر 22 سنة بمكناس على الانتحار، بحي سيدي بابا، بشنق نفسه بواسطة حبل وسط مطبخ منزل أسرته في ظروف غامضة.

وعرف مكان الانتحار، حضور رجال الأمن الوطني والسلطة المحلية والوقاية المدنية والعديد من المواطنين الذين تجمهروا بعين المكان، حيث تم فتح تحقيق من طرف الضابطة القضائية مع أفراد أسرته بعد نقل جثته إلى مستودع الأموات.

الشاب الحديث العهد بمهنة التمريض، والذي تم تعيينه ؤخرا من طروف مندوبية وزارة الصحة بأحد المراكز الصحية القرية بإقليم وزان، خلف إقدامه على الانتحار بهذه الطريقة حزنا وأسى لدى أفراد أسرته وزملائه و كل من يعرفونه.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة