انتحار غامض لشاب مغربي داخل مركز إيواء في إسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

أمر المدعي العام الإسباني بمحكمة مدينة فالينسيا، بإجراء تشريح طبي على جثة شاب مغربي لتحديد السبب الحقيقي للوفاة، بعدما عثر عليها معلقة بحبل داخل غرفته بمركز مخصص لإيواء القاصرين غير المصحوبين بالمدينة ذاتها.

وأفادت مصادر إسبانية بأن الهالك شاب مغربي، يبلغ من العمر 25 عاما، كان قد جرى وضعه وحيدا داخل غرفة بالمؤسسة الإيوائية المذكورة، بعدما دخل في شجار عنيف بين مهاجرين مغاربة وآخرين من دول أمريكا اللاتينية.

وأوردت المصادر أن الهالك انتحر في حدود الساعة الثالثة زوالا من يوم أمس، بعدما لف قميصه حول عنقه وربطه بالسرير العلوي.

وانتقلت إلى عين المكان عناصر من الضابطة القضائية، وتمت معاينة الجثة، وتوجيهها نحو التشريح الطبي، بأمر من المدعي العام الإسباني، الذي أمر كذلك بفحص التسجيلات المحصلة بفضل كاميرات المراقبة المثبتة على جدران الغرفة، لمعرفة ملابسات وظروف الوفاة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة