انتحار غامض في عز رمضان.. مطلقة تُنهي حياتها بطريقة مؤلمة

حرر بتاريخ من طرف

استقبل مستودع حفظ الجثث بسطات، جثة امرأة مطلقة تبلغ من العمر 34 سنة، بعدما عثر عليها جثة هامدة معلقة بحبل إلى سقف غرفة نومها نومها بدوار “الحينة”، بجماعة أولاد سيدي بن داود كيسر، نواحي سطات.

وأفادت مصادر مطلعة بأن الضحية مطلقة ولها طفل واحد، اختارت الانتحار في ظروف غامضة و لأسباب مجهولة شكلت موضوع بحث من قبل الضابطة القضائية.

وبأمر من النيابة العامة، فتحت مصالح المركز الترابي للدرك الملكي كيسر سرية سطات تحقيقا في ظروف وأسباب وضع الضحية حدا لحياتها بهذه الطريقة، واستمعت إلى عدد من أفراد أسرتها في إطار التحريات الأولية للبحث.

وكانت عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية قد انتقلت إلى مسرح الواقعة، حيث باشرت معايناتها الأولية وعملت على نقل الجثة إلى قسم الأموات بواسطة سيارة نقل الأموات، قبل أن تقرر النيابة العامة المختصة إخضاع جثة الضحية إلى التشريح الطبي لفائدة البحث القضائي المفتوح لكشف ظروف انتحار الضحية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة