انتحار عروس مغربية “ليلة عيد الحب” يستنفر أجهزة الأمن

حرر بتاريخ من طرف

تعيش أسرة شابة تزوجت حديثا، على وقع حالة من الذعر، بعد وفاة ابنتها التي أقدمت على الانتحار في ظروف غامضة بمدينة برشيد بالتزامن مع ليلة عيد الحب.

ووفق مصادر مطلعة، فإن انتحار العروس البالغة من العمر 18 سنة، جاء بعدما هاجر زوجها إلى الديار الإيطالية تاركا إياها رفقة أفراد أسرته.

وأضافت المصادر ذاتها أن الحادث استنفر مصالح الأمن التي انتقلت إلى مكان الحادث، حيث قامت بمعاينة الجثة، التي تم نقلها إلى مستودع الأموات، في انتظار تعليمات النيابة العامة المختصة.

وباشرت عناصر الأمن تحقيقاتها لكشف الدوافع الحقيقية وراء الحادث وملابساته، بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة