انتحار طفل قاصر شنقا بعد تعرضه للضرب من والده بأكادير

حرر بتاريخ من طرف

أقدم طفل يبلغ من العمر 12 سنة، الجمعة، على وضع حد لحياته شنقا داخل منزل أسرته الكائن بحي الانبعاث، بمدينة سلا.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الطفل الهالك الذي يدرس في القسم الخامس ابتدائي، تعرض للضرب من طرف والده ما دفعه للصعود إلى السطح وإنهاء حياته بحزام تعود ملكيته لوالده.

من جهتها، فتحت السلطات الأمنية تحقيقا في الواقعة، أما جثة الهالك فقد جرى نقلها إلى مستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة