انتحار طبيبة نفسية فرنسية في ظروف غامضة بالصويرة

حرر بتاريخ من طرف

وضعت مواطنة فرنسية مقيمة في مدينة الصويرة حدا لحياتها بالانتحار شنقا داخل شقتها لأسباب لا تزال مجهولة.

وكشف الأبحاث المنجزة التي باشرتها الشرطة القضائية،أن الهالكة مواطنة فرنسية كانت قيد حياتها تعمل طبيبة نفسية وتبلغ من العمر 68 سنة، وهي مطلقة ولها ابن واحد في عقده الثالث،مشيرة إلى أنه عثر على المواطنة الفرنسية جثة هامدة معلقة بواسطة حبل.

وتضيف المصادر ذاتها أن عناصر من الشرطة العلمية والتقتنية حلت بمكان الحادث، مرفوقة بعناصر الشرطة القضائية، التي عملت على فتح تحقيق في أسباب وملابسات الواقعة، فيما تم نقل جثمان الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله، قصد إخضاعها للتشريح، في انتظار إتمام إجراءات نقلها إلى فرنسا وتسليمها لعائلتها، بناء على تعليمات النيابة العامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة