انتحار شاب عشريني بطريقة مأساوية يستنفر مصالح الأمن

حرر بتاريخ من طرف

اهتز حي “الباريو” بمدينة تطوان، ليلة الجمعة، على وقع انتحار مأساوي لشاب عشريني، أنهى حياته شنقا بمنزل أسرته وسط الحي المذكور.

وأوضحت مصادر مطلعة، أن الهالك البالغ حوالي 21 سنة، وجد جثة هامدة معلقة بحبل بمسكن والديه، مشيرة أنه كان عاطلا عن العمل، ويعاني من حالة اليتم بعد وفاة والده قبل مدة ليست بالطويلة.

وفور علمها بالحادث هرعت الضابطة القضائية بمدينة تطوان إلى عين المكان وفتحت تحقيقا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للوقوف على ملابسات وظروف الوفاة، فيما وجهت جثته إلى التشريح الطبي لمعرفة ملابسات وظروف الواقعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة