انتحار تلميذة في نواحي تاونات بسبب رسوبها في امتحان السنة الثالثة إعدادي

حرر بتاريخ من طرف

وسط أجواء من الحزن والصدمة شيعت ساكنة دوار خندق درو بجماعة فناسة باب الحيط بإقليم تاونات، مساء يوم أمس الأحد، جنازة تلميذة تبلغ من العمر قيد حياتها حوالي 15 سنة وتتابع درساتها بالسنة الثالثة إعدادي، أقدمت على الانتحار يوم السبت الماضي.

وقالت المصادر إن التلميذة قررت أن تستغل فرصة غياب والديها عن المنزل، حيث استعانت بمنديل ربطته لعمود خشبي جهة سقف غرفة المنزل الطيني لشنق نفسها.

وربطت المصادر بين الانتحار وبين حصولها على نقطة موجبة في السقوط، واستنفر الحادث السلطات المحلية، وفتحت عناصر الدرك تحقيقا في الحادث، وجرى نقل جثة التلميذة إلى مستودع الأموات بفاس، لإجراء تشريح، قبل أن يتم الإذن بالدفن.

وذكرت المصادر بأن التلميذة كانت قيد حياتها معروفة بالجد والمثابرة، وتلقت نتيجتها النهائية لهذا الموسم الدراسي بكثير من الصدمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة