انتحار بطعم “الحكرة” بخرج المئات ببوفكران للاحتجاج ضد “تعسفات” السلطة

حرر بتاريخ من طرف

أخرجت حادثة انتحار شاب بمدينة بوفكران المئات من المواطنين، صباح اليوم، إلى الشارع العام للاحتجاج ضد ما يسمونه بـ”تعسفات” عدد من المسؤولين، خاصة في أوساط أعوان ورجال السلطة وأفراد القوات المساعدة.

وعثر صباح يوم أمس على جثة الشاب في سطح منزل الأسرة، وقالت والدته إنه انتحر احتجاجا على تعنيفه من قبل خليفة وعون سلطة وأفراد للقوات المساعدة. وذكرت بأنه دخلت في حالة انهيار وعزلة بعد تعرضه للضرب، قبل أن يعمد إلى شنق نفسه، ليلة الخميس/الجمعة.

وفتحت النيابة العامة تحقيقا في النازلة، والتي أمرت بتشريح الجثة وإعداد تقرير طبي، وتم استدعاء جميع الأطراف التي وردت أسماؤها في تصريحات الأسرة للتحقيق معها.

وأشهرت والدته رسالة تؤرخ، حسب تعبيرها، لـ”الحكرة”، وتطرق فيها إلى أسماء بعينهم أورد بأنهم عرضوه لاعتداءات. وذكرت والدته بأنها لاحظت على جثته، قبل نقلها من قبل الدرك، آثار اعتداءات. وسجلت بأنه طلب فقط تمكين الأسرة من سيارة إسعاف لنقل شقيقته إلى المستشفى، ورد عليه مسؤولين بدعوته إلى البحث عن “خطاف”، قبل أن يتم تعنيفه.

وخرجت الساكنة المحلية للتعبير عن تضامنها مع أسرة الشاب، والمطالبة بمعاقبة المتهمين في “الحكرة” التي تعرض لها، وإعادة النظر في تعسفات السلطات المحلية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة