انتحار أربعيني شنقا على بوابة مستشفى بالجديدة

حرر بتاريخ من طرف

في الساعات الاولى من صبيحة اليوم الجمعة استافقت ساكنة حي السعادة بالجديدة على وقع حادث مأساوي بعد أن أقدم رجل على شنق نفسه عند مدخل مؤسسة استشفائية .

ووفق مصادر متطابقة، فإن الرجل وصل إلى نافذة مستشفى بحي السعادة الثالثة بالمدينة بالتسلق عبر المدخل الرئيسي للمؤسسة الاستشفائية، ليشد حبلا إلى الشباك الحديدي، ربطه على اثرها حول عنقه ليلقى جثة هامدة في الفراغ الفراغ على علو 20 سنتمترا.

وحسب المصادر ذاتها، انتقلت فور التبليغ عن الحادث الى عين المكان، الضابطة القضائية الخاصة، مصحوبة بعناصر من فرقة الدراجيين المتنقلة، التابعة للأمن العمومي، وسيارة النجدة، وعناصرمن المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية، وتقنيو الشرطة العلمية.

وعمل المتدخلون على اجراء المعاينات والتحريات الميدانية، كما تم نقل جثة الهالك بعد انزالها بالاستعانة بعناصر الوقاية المدنية، الى مستودع الأموات قصد اسكمال التحريات والتحقيات بخصوص النازلة.

الضحية من مواليد 1977، وهو مطلق، وأب لطفلة ، كان مقيما قبل 6 سنوات في ديار المهجر، قبل أن يتم طرده من إيطاليا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة