اليونسكو” تتدخل لحماية “البروكار”..”معلم” وحيد ممارس لحرفة مهددة بالانقراض في المغرب

حرر بتاريخ من طرف

وقعت منظمة “اليونسكو” عقد شراكة مع صانع تقليدي بمدينة فاس بغرض إعداد ورشة عمل تدريبية لتكوين المتدربين بحرفة “البروكار” التي يهددها الانقراض والتي يمارسها حرفي واحد بمدينة فاس وعلى المستوى الوطني، وذلك يوم الجمعة الماضي بمقر المديرية الجهوية للصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي بفاس.
ويقدم البروكار اليدوي بأنه عبارة عن قماش فاخر منسوج من الحرير الطبيعي ومزركش بخيوط الذهب، وكان جزءا من الطقوس لدى الفاسيين.

ووفق هذا العقد سيشارك المعلم عبد القادر الورياكلي في تحليل أوضاع العمل بحرفة البروكار من أجل إنتاج برنامج تدريبي سيمكن من توفير المعلومات والتفاصيل اللازمة لمزاولتها وضمان نقل المعرفة والخبرات المتعلقة بها للشباب.

وقالت غرفة الصناعة التقليدية بجهة فاس ـ مكناس، في بلاغ لها، إن هذه الورشة ستعمل على تمكين ثمانية شابة وشاب من اكتساب التقنيات المتعلقة بهذه الحرفة.

ويندرج هذا العقد الموقع بين المنظمة وبين الصانع التقليدي المعلم عبد القادر الورياكلي ، في إطار مصادقة المغرب على الاتفاقية المعتمدة من قبل اليونسكو لحماية التراث الثقافي غير المادي، وكذا في إطار اتفاقية التعاون بين الوزارة الوصية على قطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي ومنظمة اليونسكو بهدف المحافظة على حرف الصناعة التقليدية المهددة بالانقراض.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة