اليوم العالمي للمرأة بصيغة التظاهر بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

مازال مسلسل التظاهر ورفع الشعارات عند الأساتذة المتدربين متواصلا، حيث اختار الطلبة الأساتذة للمركز الجهوي لتربية والتكوين ابن رشد بمراكش، أن يحتفلوا فعيد المرأة يوم أمس الثلاثاء 8 مارس، بصيغة التظاهر ورفع الشعارات بساحة جامع الفناء بالمدينة الحمراء.

الأساتذة والأستاذات، متشبثون بإسقاط المرسومين القاضيين بفصل التكوين عن التوظيف، وتقليص المنحة لأقل من النصف، كما صرحت لـ”كشـ24″ الطالبة المتدربة ضيفي خولة.

وتضيف خولة : “تفعيلا للبرنامج النضالي المسطر من طرف المجلس الوطني، اليوم والذي هو اليوم العالمي للمرأة و الذي يحتفل به الكل، اختارنا الخروج ثانية عن الصمت، فنحن هنا لاللإحتفال وللإحتجاج والتنديد بأشكال العنف التي طالت الأستاذات المتدربات خلال هته المعركة النضالية، حيث شهدنا أشكالا مختلفة من الضغط والمضايقات، و تعرضنا للعنف بكل أنواعه، سواء نحن النساء أو الرجال على حد سواء.

نحن اليوم نمثل أستاذات مركز ابن رشد، ونطالب بحقوقنا ولن نتنازل عن رأينا ومعركتنا مستمرة لحين إسقاط المرسومين”.

ويذكر أن رئيس الحكومة عبد الإله بنكران، قد صرح في إحدى جلسات البرلمان، أنه لن يرضخ لشروط الأساتذة المتدربين, و أنه قد خصص 7 آلاف منصب عمل لهؤلاء الطلبة الذين اختاروا مهنة من كاد أن يكون رسولا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة