الاثنين 02 أكتوبر 2023, 16:41

سياسة

اليمن ترحب بالتوافقات الليبية الخاصة بإعداد القوانين الانتخابية التي تم التوصل اليها بالمغرب


كشـ24 - وكالات نشر في: 8 يونيو 2023

رحبت الجمهورية اليمنية بالتوافقات التي توصلت إليها اللجنة المشتركة (6+6) المكلفة من مجلس النواب والمجلس الاعلى للدولة الليبيين والخاصة بإعداد القوانين المنظمة للانتخابات البرلمانية والرئاسية المقررة في ليبيا نهاية العام الجاري، خلال اجتماعاتها التي استمرت لمدة أسبوعين في مدينة بوزنيقة المغربية.

وأشادت وزارة الخارجية اليمنية في بيان بالجهود التي بذلتها المملكة المغربية في سبيل إنجاح هذا الحوار و الوصول الى هذه التفاهمات.

وأكد البيان دعم اليمن "لكل ما من شأنه تحقيق تطلعات الشعب الليبي في الأمن والاستقرار والتنمية."

وأعلنت اللجنة المشتركة المكلفة من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة الليبيين (6+6 ) بإعداد القوانين الانتخابية، بعد منتصف ليلة الثلاثاء - الأربعاء ببوزنيقة، عن توافق أعضائها بشأن القوانين المنظمة للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة نهاية السنة الجارية، وذلك بعد نحو أسبوعين من الاجتماعات التي احتضنها المغرب.

ويأتي اجتماع بوزنيقة كامتداد لسلسلة لقاءات احتضنها المغرب جمعت مختلف الأطراف الليبية من أجل تعميق النقاش حول السبل الكفيلة بتسوية الأزمة في هذا البلد وفق مقاربة تقوم على توفير الفضاء المناسب من أجل الحوار والتشاور البناء.

رحبت الجمهورية اليمنية بالتوافقات التي توصلت إليها اللجنة المشتركة (6+6) المكلفة من مجلس النواب والمجلس الاعلى للدولة الليبيين والخاصة بإعداد القوانين المنظمة للانتخابات البرلمانية والرئاسية المقررة في ليبيا نهاية العام الجاري، خلال اجتماعاتها التي استمرت لمدة أسبوعين في مدينة بوزنيقة المغربية.

وأشادت وزارة الخارجية اليمنية في بيان بالجهود التي بذلتها المملكة المغربية في سبيل إنجاح هذا الحوار و الوصول الى هذه التفاهمات.

وأكد البيان دعم اليمن "لكل ما من شأنه تحقيق تطلعات الشعب الليبي في الأمن والاستقرار والتنمية."

وأعلنت اللجنة المشتركة المكلفة من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة الليبيين (6+6 ) بإعداد القوانين الانتخابية، بعد منتصف ليلة الثلاثاء - الأربعاء ببوزنيقة، عن توافق أعضائها بشأن القوانين المنظمة للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة نهاية السنة الجارية، وذلك بعد نحو أسبوعين من الاجتماعات التي احتضنها المغرب.

ويأتي اجتماع بوزنيقة كامتداد لسلسلة لقاءات احتضنها المغرب جمعت مختلف الأطراف الليبية من أجل تعميق النقاش حول السبل الكفيلة بتسوية الأزمة في هذا البلد وفق مقاربة تقوم على توفير الفضاء المناسب من أجل الحوار والتشاور البناء.



اقرأ أيضاً
المغرب يدعم الصومال في مجلس السلم والأمن
أكد المغرب أمام مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي دعمه للطلب الذي تقدمت به الحكومة الاتحادية الصومالية من أجل تعليق تقني لمدة ثلاثة أشهر للمرحلة الثانية من انسحاب قوات بعثة الاتحاد الإفريقي الانتقالية في الصومال، التي كانت مقررة في 30 شتنبر الماضي. وشدد الوفد المغربي، خلال اجتماع لمجلس السلم والأمن عقد أمس السبت عبر تقنية المناظرة المرئية وخصص لدراسة الطلب الذي قدمته حكومة الصومال الاتحادية من أجل تعليق تقني للمرحلة الثانية من انسحاب قوات بعثة "أتميس"، على أن هذا الطلب يرجع إلى الحاجة الملحة إلى معالجة التحديات الهائلة التي كشف عنها تقرير التقييم التقني المشترك، الذي يحدد الآثار العميقة المترتبة على عملية التحول الأمني في الصومال. وأكد الوفد المغربي أن تعليق انسحاب قوات بعثة أتميس من شأنه توفير الوقت اللازم لتصميم حلول للتحديات التي أثيرت في تقرير التقييم التقني المشترك، وبالتالي ضمان انتقال أمني أكثر سلاسة، مما سيساعد في إرساء سلام واستقرار مستدامين في الصومال. وأضاف أن المغرب ينتهز هذه الفرصة للتعبير عن دعمه لبعثة الاتحاد الإفريقي الانتقالية في الصومال، الهادفة إلى مساعدة الحكومة الصومالية على تنفيذ خطة الانتقال الصومالية والنقل التدريجي للمسؤوليات الأمنية من "أتميس" إلى قوات الأمن الوطني الصومالية بهدف تمكين البلاد من الاضطلاع بكامل مسؤوليتها الأمنية، مع ضمان تسريع وتيرة عمليات مكافحة عوامل انعدام الأمن والاستقرار. كما دعت المملكة المغربية المجتمع الدولي إلى دعم الصومال لتمكين هذا البلد الشقيق من استعادة مكانته على المستوى الإقليمي والقاري والدولي من خلال توفير تمويل دولي وثنائي للصومال من أجل ضمان التكوين والتجهيز وتعزيز القدرات الأمنية الصومالية. وأكد الوفد المغربي أن هذه الإجراءات ستسمح بالنقل التدريجي والفعال لمسؤوليات أتميس إلى قوات ومؤسسات الأمن الصومالية، وبالتالي منع حدوث فراغ أمني في الصومال مع كل ما قد يترتب عن ذلك من تداعيات على البلاد والمنطقة والقارة ككل. وكان مجلس السلم والأمن قد قرر في 14 شتنبر 2023، وفقا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، سحب 3000 جندي من بعثة "أتميس" بحلول نهاية الشهر. كما قرر المجلس، تماشيا مع توجيهات الحكومة الاتحادية الصومالية، سحب 851 عنصرا من أفراد الشرطة لبعثة "أتميس".
سياسة

بدء أشعال المنتدى العربي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بمشاركة المغرب
بدأت اليوم الاحد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة أشغال المنتدى العربي الخامس للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بمشاركة المغرب. ويمثل المغرب في أشغال هذا اللقاء، الذي ينظم على مدى يومين حول "الابتكار لخدمة الطاقة المستدامة" بالتعاون مع المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الاسكوا)، سمير الراشدي، المدير العام لمعهد البحث في مجال الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة، وعلي الزروالي، نائب رئيس لجنة إفريقيا بالاتحاد العام لمقاولات المغرب والرئيس المشارك لمجموعة اللجنة الدولية Green H2، رئيس قسم التطوير في شركة HIF Global في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. ويتناول المنتدى، الذي يعرف مشاركة مسؤولين حكوميين ورؤساء منظمات وطنية وإقليمية وخبراء دولي ين، دور الابتكار في تطوير قطاع الطاقة وتعزيز الطاقة المستدامة في المنطقة العربية، ويسلط الضوء على أحدث التطورات في سوق الكهرباء العربي. وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى، إن الهدف الرئيسي للمنتدى هو تبادل وجهات النظر وتعزيز الحوار في مجال الطاقة، وتطوير توجه عربي قوامه مستقبل أكثر استدامة للأجيال القادمة. ولفت أبو الغيط في كلمة، ألقتها نيابة عنه مديرة إدارة الطاقة بالجامعة العربية، جميلة مطر، إلى أن رؤية الجامعة العربية لموضوعات الطاقة ترتكز على ثلاثة محاور، أولها الاقتناع الراسخ بأن مصادر الطاقة هي وسيلة للنمو والازدهار وليست أداة ضغط أثناء الأزمات، "لذلك فإن المحافظة على المكانة الاستراتيجية للمنطقة العربية في أسواق الطاقة العالمية هو سبيلنا لتحقيق المزيد من الرفاه لمجتمعاتنا العربية". وأما المحور الثاني فيرتكز على تعزيز التوجه العربي بكل مستوياته نحو التكامل وهو ما يتجلى حاليا من تضافر الجهود في منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، والعمل الدؤوب الذي يقوم به المجلس الوزاري العربي للكهرباء لإنشاء سوق عربية مشتركة للكهرباء، فيما يتمثل المحور الثالث في الانتقال الطاقي أو الاعتماد التدريجي على مصادر الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة، وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في هذا المجال، والاهتمام بزيادة كفاءة الطاقة حسب ظروف وإمكانات كل دولة وفق ما تقترحه الاستراتيجية العربية للطاقة المستدامة من خطوط عريضة. وخلص الى أن التوجه لتحقيق ذلك يشمل السعي لتنفيذ الهدف السابع من الأهداف الأممية للتنمية المستدامة وهو "ضمان حصول الجميع بتكلفة ميسورة على خدمات الطاقة الحديثة الموثوقة والمستدامة" ليكون بمثابة نقطة انطلاق لحقبة جديدة تراجع فيها دول العالم استراتيجياتها السائدة بحيث تولي اهتماما أكبر لمستقبل الأجيال القادمة.
سياسة

جلالة الملك يراسل الرئيس الصيني
بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى رئيس جمهورية الصين الشعبية، فخامة السيد شي جين بينغ، وذلك بمناسبة العيد الوطني لبلاده. وأعرب صاحب الجلالة للرئيس الصيني، باسم جلالته شخصيا وباسم الشعب المغربي، عن أطيب التهاني مقرونة بالمتمنيات للشعب الصيني بكامل الرخاء والازدهار. ومما جاء في برقية جلالة الملك "كما لا يفوتني، مع دنو تخليد الذكرى الخامسة والستين لإقامة العلاقات الديبلوماسية بين المملكة المغربية وجمهورية الصين الشعبية، أن أسجل بالغ إشادتي بالشراكة الاستراتيجية القوية التي تجمعنا، والتي يتطلع بلدانا، بحرص دائم وسعي دؤوب، إلى مزيد من تعزيزها في مختلف الميادين". وأكد صاحب الجلالة، في هذا الصدد، حرص جلالته الراسخ على العمل مع الرئيس الصيني "بنفس روح الصداقة والثقة المتبادلة، لمواصلة الارتقاء بهذه العلاقات المتميزة إلى المستوى الأمثل الذي يطمح إليه شعبانا الصديقان".
سياسة

أخنوش يجتمع بمنسقي “الأحرار” بالجهة الـ13 في مراكش
عقد عزيز أخنوش، الأمين العام لحزب “التجمع الوطني للأحرار”، اجتماعا مع منسقي الحزب على مستوى الجهة 13 (مغاربة العالم)، بمدينة مراكش مساء أمس الجمعة 29 شتنبر 2023، تمت خلاله مناقشة مجموعة من القضايا الوطنية والتنظيمية. وشكل هذا اللقاء، حسب بلاغ للحزب، "مناسبة أكد خلاله منسقو الحزب على مستوى الجهة 13 اعتزازهم بمقاربة المغرب، تحت قيادة جلالة الملك، في تدبير آثار الزلزال، منوهين بإجماع كل دول العالم على نجاعة وفعالية المغرب في التفاعل السريع مع هذه الكارثة الطبيعية، مثمنين في ذات الوقت روح التضامن وقيم التآزر التي ما فتئ المغاربة يبهرون بها العالم في مختلف الظروف. كما عبروا، بحسب البلاغ ذاته، عن اعتزازهم وافتخارهم بالعناية التي يوليها الملك محمد السادس، للمناطق المتضررة جراء الزلزال، وهي العناية التي يترجمها البرنامج المندمج والطموح، الذي أعطى الملك توجيهاته للحكومة للبدء في أجرأة مشاريعه الرامية إلى إعادة البناء والتأهيل، وكذا تفعيل الاستثمارات المرتقب إحداثها في هذه المناطق. وأكد المنسقون على انخراطهم اللامشروط وتعبئتهم العالية، وجاهزيتهم للمساهمة بكل الإمكانيات المادية والفكرية في المجهود الوطني لإعادة إعمار وتنمية المناطق المتضررة من الزلزال، مؤكدين على التفافهم وراء جلالة الملك، للدفاع عن ثوابت البلاد، وعلى رأسها القضية الأولى للمملكة المتمثلة في الوحدة الترابية. وأشار البلاغ ذاته إلى أن الاجتماع شكل فرصة كذلك، تمت خلالها مناقشة مجموعة من القضايا التي تهم مغاربة العالم. كما تم التطرق للعمل الحكومي ومساهمة “التجمع الوطني للأحرار” من موقعه الحالي كحزب يترأس الحكومة في سياق مطبوع بحجم التحديات التي تواجهها كل دول العالم بدون استثناء، على غرار انعكاسات التقلبات المناخية وتداعيات الصراعات الجيواستراتيجية، وبرهانات جديدة تستجيب لتطلعات مغاربة الداخل والخارج، وعلى رأسها ترسيخ دعائم الدولة الاجتماعية وما يتطلبه من تعميم للحماية الاجتماعية وإصلاح التعليم والصحة والسكن ودعم برامج التماسك الاجتماعي، وتحفيز الاستثمار وتعزيز مناعة الاقتصاد الوطني. وخلال الاجتماع، أكد أخنوش على أهمية تنسيقية الجهة 13 داخل الحزب، مشيدا بالأدوار التي تلعبها سواء في حمل قيم ومبادئ الحزب في الخارج، أو المساهمة في تأطير مغاربة العالم، ومنوها بما تقوم به لخدمة مختلف القضايا الوطنية، خاصة ما يتعلق بالدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، في مختلف المنابر والمواقع التي توجد بها. وشدد أخنوش، على أن جلالة الملك محمد السادس، يخص مغاربة العالم بعطفه وعنايته، كما أن الحكومة، وتنفيذا لتوجيهات جلالته، تعمل على تسريع مختلف السياسات والاستراتيجيات القطاعية، وعلى رأسها تفعيل ميثاق الاستثمار الجديد، الذي اعتمدت فيه الحكومة، مجموعة من التدابير والتحفيزات لتسهل فرص الاستثمار في المغرب. وحضر هذا الاجتماع مجموعة من أعضاء المكتب السياسي، ويتعلق بالأمر براشيد الطالبي العلمي ومحمد أوجار ومصطفى بايتاس، إضافة إلى أنيس بيرو، منسق الجهة 13.
سياسة

مراكش.. توقيع مذكرة تفاهم بين المغرب وجيبوتي في مجال الصحة
وقع المغرب وجيبوتي اليوم الجمعة بمراكش، مذكرة تفاهم لإقامة إطار للتعاون بين وزارتي الصحة في البلدين. وتهدف هذه المذكرة التي وقعها وزير الصحة والحماية الإجتماعية، خالد أيت الطالب ونظيره الجيبوتي، أحمد روبله عبد الله، إلى بناء علاقات قوية ومستدامة بين مكونات الأنظمة الصحية بالمملكة المغربية وجمهورية جيبوتي. وتروم هذه العلاقات التي تندرج في إطار التعاون جنوب-جنوب، تعزيز الأنشطة في مجال البحث وتبادل الخبرات والتكوين من أجل تطوير القطاع الصحي بالبلدين، وكذا تقوية العرض الموجه للطلبة والأطر والأساتذة الباحثين في مجال التكوين المستمر وتعزيز القدرات. وفي تصريح للصحافة، قال أيت الطالب، إن توقيع هذه المذكرة من شأنه تعزيز علاقات الشراكة بين المغرب وجيبوتي خصوصا في قطاعي الصحة والتكوين، مشيرا إلى أن هذه الشراكة ستدخل حيز التنفيذ خلال شهر أكتوبر المقبل. وبعدما عبر عن تعازيه للشعب المغربي إثر زلزال الحوز، أكد وزير الصحة الجيبوتي، أن مذكرة التفاهم الموقعة تهدف إلى إقامة توأمة بين المركزين الإستشفائيين الجامعيين بالرباط وجيبوتي عبر الشراكة التقنية وتكوين الأطباء وتبادل الخبرات.
سياسة

مطالب بتمكين ضحايا الزلزال من تعويضات نظام “الوقائع الكارثية”
طالبت المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بتمديد الأجل المنصوص عليه في القانون رقم 17.99 المتعلق بمدونة التأمينات، والمحدد في 20 يوما، ليصبح 60 يوما، وذلك حتى يتسنى لضحايا زلزال 8 شتنبر 2023، مباشرة مسطرة الاستفادة من التعويضات المنصوص عليها في القانون رقم 110.14 المتعلق بإحداث نظام لتغطية عواقب الوقائع الكارثية. وقالت المجموعة في مقترح قانون تقدمت به، يقضي بتغيير القانون رقم 17.99 المتعلق بمدونة التأمينات، إن الوقائع الكارثية تخلف حالات اجتماعية تتسم بإصابات خطيرة، وتخلف أمراضا عضوية ونفسية تتطلب استشفاءً لمدة طويلة، وهو ما يجعل الضحايا في حالة عجز عن إشعار المؤمِّن بحدوث كل واقعة من شأنها أن تؤدي إلى إثارة ضمان المؤمّن خلال العشرين (20) يوما الموالية لحدوثها، كما نصت على ذلك أحكام المادة 64-5- من القانون المذكور. وأشارت مذكرة تقديم مقترح المجموعة إلى أن استحقاق التعويضات بموجب الضمان ضد عواقب الوقائع الكارثية، يخضع للنشر في الجريدة الرسمية لقرار إداري، صادر عن رئيس الحكومة، يعلن أن الحدث المعني هو واقعة كارثية، ويجب أن يصدر داخل أجل ثلاثة (3) أشهر من تاريخ وقوع الحدث، موضحة أنه بعد نشر هذا القرار يجب على المؤمّن له إخطار شركة التأمين أو ممثلها، بوقوع أي حدث يحتمل أن يكون مغطى بمجرد علمه بذلك، وفي غضون العشرين (20) يوما على الأكثر من الحادث المذكور، إلا إذا تم تمديد هذه الفترة من قبل الهيئة الحكومية المكلفة بالمالية. واعتبرت المجموعة أن هذه الإجراءات غير كافية، بالنظر إلى ما تخلفه الكوارث من حالات مرضية وعجز، يمنع الضحايا من الالتزام بالأجل المحدد.
سياسة

الملك محمد السادس يُبرق أمير دولة الكويت
بعث الملك محمد السادس، برقية تهنئة إلى أمير دولة الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بمناسبة ذكرى توليه مسند إمارة دولة الكويت. وأعرب جلالة الملك في هذه البرقية، باسم جلالته الخاص وباسم الشعب المغربي، عن أحر التهاني للشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح بمناسبة تخليد الذكرى الثالثة لتوليه مسند إمارة دولة الكويت الشقيقة. ومما جاء في هذه البرقية "وإنها لمناسبة سانحة لأشيد بما يجمع بين بلدينا من روابط أخوية عميقة تشكل مكسبا هاما لإثراء علاقاتهما الثنائية المتميزة القائمة على التقدير المتبادل والتفاهم الودي والتضامن الفاعل، مؤكدا لسموكم في هذا الصدد، عزمي على مواصلة العمل سويا من أجل إذكاء عملنا المشترك وتطوير سبل التعاون الثنائي في مختلف المجالات وتوسيع آفاقه لما فيه خير بلدينا وشعبينا الشقيقين". وأضاف جلالة الملك "وإذ أدعو الله عز وجل أن يديم عليكم موصول التوفيق والسداد في قيادتكم الحكيمة للشعب الكويتي الشقيق، فإنني أرجو أن تتفضلوا، صاحب السمو وأخي العزيز، بقبول أسمى عبارات مودتي وتقديري".
سياسة

انضم إلى المحادثة
التعليقات
ستعلق بإسم guest
(تغيير)

1000 حرف متبقي
جميع التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الاثنين 02 أكتوبر 2023
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة