الوليد بن طلال يتخلى عن ملكية “فور سيزون” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يبدو ان الصندوق الاستثماري البريطاني “أكتيس” حريص، صفقة بعد أخرى، على تعزيز محفظة أصوله العقارية بالمغرب، حيث فصلت فترة زمنية القصيرة بين شرائه لفندق شيراطون (خمس نجوم) المتواجد بمدينة الدار البيضاء بقيمة إجمالية بلغت 400 مليون درهم، واقتنائه لفندق “فور سيزون” بمراكش.

وبحسب مجلة “اقتصاد ومقاولات” فقد فوَّت الأمير السعودي الوليد بن طلال فندق “فور سيزون” الذي أنشأه بمدينة مراكش عام 2011 بتكلفة إجمالية بلغت حوالي مليار و600 مليون درهم، للصندوق الاستثماري البريطاني “أكتيس”.

وبهذا ينهي الفندق الذي حضر تدشينه سنة 2011 الأمير مولاي رشيد بدعوة من الأمير الوليد بن طلال، مرحلة، ويستعد لأخرى جديدة تنطلق بتغيير اسمه حيث سيصبح حاملا لإحدى العلامات التجارية لمجموعة “Westmont Hospitality Group” المملوكة لـ”Mangajli” والتي تدير أكثر من 500 فندق حول العالم، وفق ما نقلته جريدة “الاخبار”..

ويتوفر فندق “الفصول الأربعة” ذي الخمس نجوم والمتواجد بمراكش، على طاقة استيعابية تبلغ 141 غرفة وجناح، ضمنها 27 جناحا، و43 فيلا، ورياض، وحمام طبي، كما يحتوي عدة تجهيزات ترفيهية، وقاعات خاصة بالندوات، ومركزا للأعمال، ومركز ترفيه خاص بالأطفال والكبار، ومركزا ثقافيا مغربيا، وعدة مطاعم ومسابح خارجية، وملاعب لكرة المضرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة