الوزير أمكراز “يتهرب” من لقاء الوفد الإسرائيلي ويكلف الكاتب العام لوزارة الشغل بـ”المهمة”

حرر بتاريخ من طرف

“تجنب” وزير الشغل والإدماج المهني في حكومة سعد الدين العثماني، محمد أمكراز، اللقاء بالوفد الإسرائيلي الذي يقوم بزيارة رسمية للمغرب، أسفرت عن توقيع عدة اتفاقيات تعاون.

وقالت المصادر إن الوزير كان من المرتقب أن يعقد جلسة عمل مع نظيره الإسرائيلي المكلف بوزارة الرعاية والخدمات الاجتماعية، مائير كوهين، وذلك بغرض مناقشة إمكانيات التعاون وتبادل الخبرات في هذا المجال.

لكن الوزير أمكراز، الكاتب العام لشبيبة حزب العدالة والتنمية، كلف الكاتب العام للوزارة بهذه “المهمة”، وبرر غيابه بكونه في “عطلة” تمتد لعدة أيام، في حين قالت المصادر إن الوزير يتخوف من الانتقادات التي يمكن أن تطاله داخل الحزب، خاصة في الشبيبة، وأن “تعرقل” مساره السياسي، في ظل “الخطاب” الذي تعبر عنه الشبيبة والذي “يناهض” ما يسميه بـ”التطبيع”، بمبرر الدفاع عن القضية الفلسطينية. كما أن “البيجيدي” يتخوف من أن تزيد مثل هذه اللقاءات في التأثير سلبا على “صورته” أسابيع قليلة على تنظيم الانتخابات في المغرب.

وكان العثماني، الأمين العام للحزب، بصفته رئيسا للحكومة، هو الذي وقع عن الجانب المغربي على اتفاقية إعادة العلاقات بين المغرب وإسرائيل، وذلك في سياق اعترفت فيه الولايات المتحدة الأمريكية في اللحظات الأخيرة لحكم ترامب، بمغربية الصحراء.

وتم استئناف العلاقات بين البلدين، حيث تم فتح مكتب الاتصال الإسرائيلي بالرباط، وتم استئناف الرحلات الجوية المباشرة، وزارت المغرب عدة وفود إسرائيلية لتنسيق التعاون في مختلف المجالات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة