الورزازي في طريقه إلى العودة لقيادة الكوكب المراكشي لولاية جديدة

حرر بتاريخ من طرف

الورزازي في طريقه إلى العودة لقيادة الكوكب المراكشي لولاية جديدة
بعدما كانت السباقة الى نشر الخبر، علمت “كِشـ24” من مصادر مطلعة وقريبة من المكتب المديري لنادي الكوكب المراكشي، أن فؤاد الورزازي الذي ظل متمسكاً بقرار استقالته من رئاسة فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم، يبقى المرشح الوحيد، لقيادة الفريق لولاية جديدة، بعدما تم إقناعه من طرف منخرطين ومسيرين بالفريق الأحمر بالعدول عن استقالته، التي أعلن عنها خلال الجمع العام العادي للفريق، لعدم وجود مرشحين لخلافته، وانقضاء الآجال الجديدة التي تم تحديدها.

وأضافت المصادر نفسها، أنه مباشرة بعد إعلان الورزازي عن استقالته من رئاسة الكوكب المراكشي، تدخل كل من عبد السلام بيكرات والي جهة مراكش وعمدة المدينة، لتني الرئيس المنتهية ولايته عن قراره والعودة لرئاسة فريق الكوكب المراكشي، علماً أن العديد من المستثمرين والمستشهرين يرغبون في دعم الفريق المراكشي مادياً خلال الموسم المقبل.

وكان الجمع العام العادي السنوي لفريق الكوكب المراكشي، خلص إلى تكليف المكتب المديري للنادي بتلقي طلبات الترشيح لرئاسة الفريق، في ظل تشبت الورزازيبالاستقالة وعدم الترشح لقيادة الفريق لولاية جديدة، والإعداد لعقد جمع عام استثنائي في فترة لا تتجاوز 15 يوما، من أجل انتخاب رئيس جديد للفريق.

ونوّه جل المنخرطين،  بالمجهودات التي قام بها المكتب المسير للفريق والتضحيات التي قدموها للفريق الأحمر رغم الصعوبات والعراقيل التي واجهته خلال تسييره للفريق، مؤكدين على ضرورة التكتل وتضافر الجهود ووضع مصلحة فريق الكوكب المراكشي فوق كل اعتبار، لإعادة الاعتبار للكوكب واسترجاع الأمجاد المشرقة للفريق.
وحسب فؤاد الورزازي رئيس فريق الكوكب المراكشي المنتهية ولايته، فإن المسير يبقى دائماً هو ذلك الشخص الذي يضحي من أجل الفريق والذي يتحمل المسؤولية في النتائج خصوصا منها السلبية.

وعبر الورزازي في اتصال حصري بـ”كِشـ24″ عن امتنانه لجميع المنخرطين والغيورين على فريق الكوكب المراكشي، ووالي جهة مراكش ورئيسة المجلس الجماعي، ومختلف المسؤولين بمدينة مراكش، الذين ردوا الاعتبار للمكتب المسير لفريق الكوكب المراكشي.

من جهة أخرى، نوه مجموعة من قدماء لاعبي فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم،  بالعمل الذي قام به هشام الدميعي  داخل فريق الكوكب المراكشي كلاعب ومدرب، في حفل عشاء اختير له طبق “الطنجية” المراكشية، أقيم  بأحد منازل بعض اللاعبين، على شرف هشام الدميعي مدرب فريق الكوكب المراكشي ومساعده عبد العزيز الزبدي ويوسف مريانة المدير التقني للفريق،  بحضور بعض نجوم الكوكب السابقين ورئيس المكتب المديري لنادي الكوكب المراكشي، وإدريس حنيفة النائب الاول لرئيس الكوكب المراكشي لكرة القدم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة