“الهجرة القسرية”..الأمن وجودة ظروف المعيشة من الأسباب الرئيسية لاختيار المغرب

حرر بتاريخ من طرف

قالت مذكرة مندوبية التخطيط حول دراسة أعدتها بخصوص “الهجرة القسرية”، إن أكثر من ربع المهاجرين بالمغرب لهم مستوى تعليمي عالٍي. وتبلغ نسبة المهاجرين بدون مستوى تعليمي حوالي 12.8٪، وهي أعلى لدى النساء (16.4٪) مقارنة بالرجال (10.3٪).

وتلقى حوالي ثلث المهاجرين (31.8٪) تكوينا مهنيا في إحدى مؤسسات التكوين المهني أو المجتمع المدني. منهم 17.3٪ تلقوا هذا التكوين بوطنهم الأصلي و 13.9٪ بالمغرب و0.6٪ ببلد أخر.

ويتضح من خلال نتائج البحث أن الفرنسية هي اللغة الأولى التي يتحدث بها المهاجرون بنسبة 52.5 ٪، متقدمة بفارق كبير على العربية (22.8٪) والإنجليزية (19.3٪). كما أن 1.5٪ فقط من المهاجرين يتحدثون الإسبانية و 4٪ يتحدثون لغة أخرى.

وللتواصل مع المغاربة في حياتهم اليومية، تظل الفرنسية اللغة الرئيسية التي يستخدمها المهاجرون، بنسبة 62.3٪. وتستخدم الدارجة بنسبة 20.6٪ (22.7٪ بين الرجال و 17.6٪ بين النساء).

وحسب نتائج البحث، فإن حوالي مهاجر واحد من كل خمسة (19.1٪) اختار القدوم إلى المغرب بسبب الأمن السائد به، 19.3٪ لدى الرجال و18.9٪ لدى النساء. ويتعلق السبب الثاني بجودة ظروف المعيشة بالمغرب بنسبة 18٪ ( 17.2٪ لدى الرجال و19٪ لدى النساء). كما أن هناك أسباب أخرى، منها نصائح أفراد العائلة بنسبة 10.7٪ والقرب من أوروبا (10.6٪)، والدراسة (7.9٪)، ووجود سياسة هجرة توفر المزيد من الحقوق للمهاجرين (6.1٪) وسهولة الوصول للمغرب (4.2٪) والزواج أو التجمع العائلي (4٪).

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة