النيابة العامة تقرر متابعة 4 اشخاص ضمن موكب كان يحمل امرأة حامل على نعش الموتى من دوار حاصرته الثلوج بجماعة أسني بالحوز

حرر بتاريخ من طرف

النيابة العامة تقرر متابعة 4 اشخاص ضمن موكب كان يحمل امرأة حامل على نعش الموتى من دوار حاصرته الثلوج بجماعة أسني بالحوز
علمت “كشـ24” أن وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش قرر يومه الثلاثاء 10 يناير 2015 متابعة أربعة مواطنين ينحدرون من دوار “وانسكر” بجماعة أسني في حالة سراح من أجل تهمة اهانة رجل سلطة.

وقال مصدر حقوقي للجريدة ان النيابة العامة استمعت للمواطنين الأربعة وقررت متابعتهم في حالة سراح بالمنسوب اليهم واحالتهم في يومه على الجلسة، ليتم تأجيل البث في قضيتهم إلى غاية يوم الثلاثاء المقبل بطلب من الدفاع.

وتعود أطوار القضية إلى يوم الإثنين 2 فبراير الجاري حينما تطوع المواطنون الأربعة بمعية عدد من سكان الدوار المذكور بنقل سيدة حامل إلى المستشفى على متن نعش لنقل الموتى متحدين الثلوج و وعورة المسالك من أجل ايصالها للمستشفى، وهو الأمر الذي اعترض عليه خليفة قائد أسني الذي رفض السماح لهم بحملها فوقه بحسب تصريحات مواطنين للجريدة. 

وتضيف المصادر أن السكان حملوا المرأة على أكتافهم في قافلة تتكون من نحو 40 شخصا بينهم أطفال ونساء وساروا بها نحو كليومترين وسط الثلوج والتضاريس الوعرة من أجل ايصالها للطريق المعبدة المؤدية لمركز أسني قبل أن يتفاجأو في منتصف المسلك الطريق برجل السلطة المذكور وهو يحاول تجاوزهم، وأطلق العنان لمنبه سيارته كي يفسحوا له المجال للمرور، الأمر الذي لم يتأتى لهم لحظتها بفعل ضيق المسلك الطرقي، فصاح فيهم “حيدو يالحيوانات” قبل أن يتجاوزهم من اليمين ودهس بعضهم مما تسبب في نزع مرآة السيارة. 

وبعد وصول موكب الساكنة للطريق الرئيسية، تضيف مصادرنا، يتفاجأون بعناصر الدرك الملكي في انتظارهم بعد ان اتهمهم خليفة القائد بالإعتداء عليه حيث تم الاستماع لأربعة منهم.

وكان المواطنون المعنيون تقدموا بطلب مؤازرة للمركز المغربي لحقوق الإنسان بإقليم الحوز. 

وأكد رئيس فرع المركز الناشط الحقوقي محمد المديمي، انه سيوجه رسالة لوكيل الملك من أجل فتح تحقيق في النازلة التي اعتبرها محاولة للقتل. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة