النطق بالحكم في حق المتهمين بتزوير محرر عرفي بالصويرة

حرر بتاريخ من طرف

النطق بالحكم في حق المتهمين بتزوير محرر عرفي بالصويرة
 
قضت المحكمة الابتدائية بمدينة الصويرة في جلسة يوم الاثنين 12 يناير الجاري أحكاما في حق أربعة أشخاص وامرأة من ضمنهم موظف متقاعد . أحكام نافذة تراوحت ما بين سنة وشهرين حبسا مع غرامات مالية , في حق الأشخاص الأربعة , كما ستنطق نفس المحكمة في جلسة يوم الخميس المقبل://1  بالحكم في حق المرأة التي توجد بالمستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله بمدينة الصويرة .

حيث  توبع المتهمون من طرف النيابة العامة في حالة اعتقال بتهمة التزوير في محرر عرفي ، والحصول على خاتم حقيقي واستعماله بطريقة الغش والشغل بغير صفة في وظيفة عامة ، وصنع وثيقة تتضمن وقائع غير صحيحة ، وانتحال صفة مهنة نظمها القانون .

وحكمت على الموظف السابق بالمقاطعة الثانية ( ب . م ) بسنة نافذة وغرامة مالية تقدر ب 2000 درهم . والشخص الثاني ( ع . ل ) ب10 أشهر نافذة وغرامة 1000 درهم . والشخص الثالث ( ع . ب ) ب 8 أشهر نافذة وغرامة مالية 1000 درهم وعلى الشخص الرابع ( ح . الح ) ب شهرين نافذة وغرامة مالية 1000 درهم . و تعود تفاصيل الواقعة إلى شهر شتنبر الماضي عندما أقدم الأظناء الثلاثة باعتبارهم ورثة منزل بالمدينة القديمة على بيعه للمرأة، فيما تم تحرير عقد البيع و ثتبيث الإمضاء  من طرف الموظف  المتقاعد و تزوير تاريخ البيع و الإمضاء للاستفادة من عملية التسجيل و التحفيظ بناء على العقد المحرر، و ذلك قبل منع اعتماد المحررات العرفية في عملية التحفيظ ..

 و حسب مصادر متطابقة ، فبعد حصول الأظناء على مبلغ ثمانية ملايين سنتيم ، لم تتمكن المرأة من حيازة المنزل المذكور، إذ قوبلت بالتماطل ، مما حدا بها إلى رفع شكاية في الموضوع للجهات المختصة حيث تم فتح تحقيق من طرف الشرطة القضائية بالصويرة تحت إشراف النيابة العامة،و توبع الأظناء والمشترية  بتهمة التزوير و المشاركة .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة