النصب والاحتيال وتقديم وعود كاذبة يضعان ثلاتينيا رهن الاعتقال ببرشيد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود

كشفت معطيات توصلت بها “كشـ24″، أن الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة برشيد، قد أوقفت صبيحة اليوم الاثنين 15 نونبر الجاري، شابا ثلاتينيا، وذلك على خلفية الإشتباه في تورطه، في قضايا تتعلق بانتحال صفة ينظمها القانون واستعمالها في النصب والاحتيال على جهات أخرى.

وأوردت مصادر الجريدة، بأن المشتبه الموقوف والمحروس نظريا، جرى إيقافه على خلفية البحث القضائي، الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة لدى الدائرة القضائية سطات، وهو البحث الذي تمت مباشرته من طرف فرقة من المحققين، بعد تلقي شكايات من مجموعة من النساء، يبسطن فيها تعرضهن للنصب والاحتيال، على يد الشاب البالغ من العمر حوالي ثلاثين سنة، يزعم الأخير أنه مسؤول أمني، قبل أن يربط معهن علاقات افتراضية، واعدا إياهن بتوثيق عقود الزواج بطريقة شرعية، فيما بعد لظروف يختلقها بين الفينة والأخرى لطمأنة الضحايا.

وأضافت المصادر ذاتها، بأن الشاب، لم يكتف بتقديم الوعود بالزواج من ضحاياه المفترضات من النساء، بل يقوم بسلبهن مبالغ مالية كل حسب أستطاعتها و قدرتها، مدعيا أنه في حاجة ماسة إلى مبالغ إضافية لتأثيث بيت الزوجية أو اقتناء بعض الأغراض لفائدة الأسرة الافتراضية، حيث بلغت قيمة المبالغ المالية التي سلبها من الضحايا ما قدره 25 مليون سنتيم.

وتنفيذا لأوامر وتعليمات النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية ببرشيد، تم وضع المشتبه به الموقوف، تحت تدابير الحراسة النظرية، على خلفية البحث التمهيدي للتحقيق التفصيلي معه حول المنسوب إليه، و الكشف عن جميع الظروف و الملابسات المحيطة بالقضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة