“المينانجيت” يقتل طفلة لا يتجاوز عمرها 7 سنوات بالجديدة

حرر بتاريخ من طرف

فارقت طفلة الحياة، صباح يومه السبت، بقسم العناية المركّزة بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، متأثرة بمضاعفات مرض “المينانجيت”، بالرغم من العلاجات التي قدّمها لها الطاقم الطبي بالمشفى سالف الذكر.

وحسب معلومات من مصدر مطلع، فإن الطفلة في عامها السابع تنحدر من دوار الحرابلة التابع للنفوذ الترابي لجماعة أولاد حسين، كانت قد أحست بأعراض “المينانجيت” المعروفة في الأوساط الشعبية ببني مسكين بـ”السّالمة” أو “الحمّى الباردة”، حيث جرى نقلها إلى المستوصف قبل أن يتم توجيهها إلى المستشفى الإقليمي، ليتمّ وضعها بقسم الإنعاش لتلقي العلاج إلى أن فارقت الحياة صباح اليوم.

وحسب الأطباء فإن “المينانجيت” أو مرض التهاب السحايا يصيب الطبقة التي تحمي وتغطي المخ والحبل الشوكي؛ وهو نوعان، منه البكتيري الذي يمكن أن يشفى منه المريض بعد مدّة قد لا تتجاوز 8 أيام أحيانا، في حين يعتبر الفيروسي المعروف بأعراض الحمّى وآلام الرأس والقيء وتصلّب الرقبة خطرا على صحة الإنسان خاصة الأطفال.

ويتطلب التهاب السحايا الفيروسي التكفّل الطبي والعلاجي المرتبط بنوع الجرثومة المسببة له، سواء بالنسبة إلى المريض وكذا جميع المحيطين به تفاديا لانتقال العدوى، وهو ما يستدعي الوقوف على وضعية المرض ومدى انتشاره بالجماعة المذكورة والقيام بجميع الإجراءات الوقائية والعلاجية حسب الحالات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة