الموت بالأحواض المائية للسقي بشيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

توفي طفل غرقا داخل ضهريج مائي بدوار تدنست بالجماعة القروية سيدي عبد المومن، بإقليم شيشاوة ، يوم أمس السبت 14 يوليوز الجاري ، 

وأفادت مصادر “كشـ24 ” أن الهالك المسمى قيد حياته “ أ و” من مواليد سنة 2008 بمدينة الدار البيضاء، كان يقضي العطلة الصيفية رفقة أسرته بمسكن جده بالدوار المذكور، وهروبا من لفحات الشمس الحارقة حاول السباحة بصهريج مائي مخصص لسقي أشجار الزيتون المتواجدة بالوادي، إلا أنه تعرض للغرق داخل الصهريج المائي.

هذا وتم العثور على الهالك جثة هامدة داخل الصهريج المائي من طرف أحد أفراد عائلته بعدما اختفى عن الأنظار لساعات، ليتم إشعار السلطة المحلية التي انتقلت إلى عين المكان رفقة عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بتولوكلت التي فتحت تحقيقا في الموضوع، حيث جرى انتشال جثة الضحية ونقلها إلى مستودع الأموات بمراكش قصد إخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة حقيقة الوفاة.

و في سياق  متصل فارقت الحياة طفلة تبلغ من العمر 3 سنوات غرقا وسط صهريج مائي بجماعة ضيعة تتواجد بدوار ” الحمينات ” بالجماعة القروية اهديل، بالاقليم ذاته ، مساء الجمعة 13 من الشهر ذاته .

و يذكر أن الهالكة المسماة قيد حياتها “آ م” تعرضت للغرق داخل الصهريج المملوء بالمياه الموجهة للسقي، في غفلة من والدها صاحب الضيعة الفلاحية.

وأفاد مصدر مطلع ، أن والد الضحية حاول إنقاذ فلذة كبده وسارع الى نقلها الى مستعجلات المستشفى الإقليمي محمد السادس بشيشاوة لتلقي الإسعافات الأولية، وبعد توجيهها الى مستعجلات ابن طفيل بمراكش لفظت أنفاسها الأخيرة قبل الوصول اليه.

ليتم نقل جثتها إلى مستودع الأموات بمراكش قصد إخضاعها للتشريح الطبي ، طبقا تعليمات النيابة العامة المختصة . 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة