المنصوري تقصف بنشماس بعد قراراته التأديبية في حق قياديين

حرر بتاريخ من طرف

وجهت فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني لحزب الاصالة والمعاصرة، رسالة نارية إلى الأمين العام للحزب حكيم بنشماش، عرت فيها عن مظاهر سقوط «التراكتور» في مستنقع «الانتهازية وخدمة المصالح الشخصية».

وجاء في الرسالة، التي نشرها موقع (لو 1.)، «أكتب لك هذه الرسالة لأقول لك بأن هذا المشروع رأى النور على يد رجال كبار. فؤاد عالي الهمة، وصلاح الوديع، وحسن بنعدي، وأحمد اخشيشن، وآخرين، كانت لهم هدف مشترك هو خدمة هذاالبلد الكبير، الذي هو بلدنا».

وأضافت «هؤلاء الرجال أحترمهم، وإلى جانبهم انخرطت في خدمة بلدي. يجب أن نكون الحل والأمل للأجيال المقبلة التي تفتقد للقدوة»، وزادت موضحة «يظهر اليوم أن الحزب سقط ستنقع المزيدات لخدمة المصالح الصغيرة، ما يهدد بموت هذا المشروع الكبير».

وكتبت في الرسالة «لقد وضعت فيك الثقة وصوتت عليك، لكن للأسف التغيير الموعود لم يأت، ليخيم الإحباط وتسيطر المزايدة على الحكمة»، مضيفة «لديك الفرصة اليوم لإعادة الأخذ بزمام الأمور بالوفاء بالالتزامات التي قطعتها.

وتأتي انتفاضة فاطمة الزهراء المنصوري بعد انضمامها إلى قافلة الغاضبين من بنشماس، إثر إقدامه، خلال الاجتماع الاخير للمكتب السياسي على اصدار قرارات تاديبية في حق مجموعة من القياديين البارزين بجهة مراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة