المنافسة تحتدم بين “الأحرار” و”البام” لرئاسة غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة فاس 

حرر بتاريخ من طرف

خلافا لبعض الجهات التي تم فيها التوافق بين كل من التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والاستقلال لترأس الغرف المهنية، انطلقت، اليوم الاثنين، المنافسة بين حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الأصالة والمعاصرة من أجل منصب رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة فاس ـ مكناس.

ورشح حزب التجمع الوطني للأحرار بدر الطاهري، الرئيس المنتهية ولايته للغرفة والفاعل الاقتصادي في مكناس، لهذا المنصب. أما حزب الأصالة والمعاصرة فقد رشح عزيز اللبار، البرلماني المنتهية ولايته وهو منعش سياحي بفاس.

وتم الإعلان عن النتائج الأولى للتقاطبات بين المتنافسين، حيث عمد كل منهما إلى تسريب معطيات تفيد بأنه نجح في استمالة عدد كبير من الأعضاء لجانبه.

وركز اللبار على الترويج لبلاغ مشترك بين ممثلين عن عدة أحزاب، ومنها حزب الاستقلال وحزب العدالة والتنمية وحزب التقدم والاشتراكية، إلى جانب حزب الأصالة والمعاصرة. بينما روج الطاهري لصور تجمعه بمعية عدد كبير من الأعضاء الفائزين بالانتخابات.

وقالت المصادر إن هذه المنافسة في غرفة التجارة والصناعة والخدمات تستبعد توافقات محتملة على رئاسة غرفة الفلاحة والصناعة التقليدية، وتفتح المجال أمام احتدام الصراع من أجل الفوز بهذه المناصب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة