المكفوفون يشددون على ضرورة فتح تحقيق في قضية التلميذة الكفيفة “صفاء”

حرر بتاريخ من طرف

جددت مجموعة الفتح للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بمراكش، دعوتها لوزير التربية الوطنية سعيد أمزازي، لفتح تحقيق فيما تعرضت له التلميذة الكفيفة صفاء، في امتحان اللغة الألمانية.

واستنكرت المجموعة، تصرف المديرية الإقليمية للتعليم بمراكش مع هذه القضية، حيث اكتفت بنشر بلاغ ينفي مسؤوليتها عن ما وقع للتلميذة صفاء ثم تقرر بعد ذلك منحها نقطة 5 على 20 في اللغة الألمانية التي لم تجتازها صفاء بسبب ما اعتبرته المجموعة “لامبالاة المسؤولين” و”عدم أدائهم لواجبهم الوظيفي”، مشيرة إلى أن المكفوفين ليسوا بحاجة إلى مقاربة إحسانية بل لتطبيق القوانين ومنح الحقوق”.

وقالت المجموعة في بلاغ لها توصلت “كشـ24″ بنسخة منه، إن هذا التصرف غير مقبول تماما كونه خرق للقانون، فكيف يمكن منح نقطة لمترشحة لم تجتز المادة أصلا وهو ما ينبغي محاسبة المتورطين فيه وفي ضياع مستقبل هذه التلميذة”.

وطالبت المجموعة رئيس الحكومة بإتخاذ التدابير الازمة في الموضوع بإعتباره المسؤول الاول عن ما يفعله وزرائه داخل الحكومة، مؤكدة على ضرورة وحتمية إنصاف التلميذة صفاء، مشيرة إلى أن ذلك لا يمكن إلا بإعادة المادة وجوبا دون الحاجة إلى المقاربة الإحسانية أو التحايل على القانون”.

وعبرت مجموعة الفتحن عن استيائها واستغرابها  لما أبانت عنه أغلب مكونات المجتمع المدني من تقاعس وتنكر وتخلي عن مبادئ الدفاع عن حقوق المكفوفين الذين يتجرعون مرارة الذل والهوان بالمغرب، على حد تعبيرهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة