المكتب الوطني للسياحة يطلق دينامية جديدة على صعيد تمثيلياته في الخارج

حرر بتاريخ من طرف

أطلق المكتب الوطني المغربي للسياحة دينامية جديدة على صعيد تمثيلياته في الخارج، وذلك سعيا إلى تهيئة الظروف المواتية لانتعاش القطاع السياحي وتنزيل استراتيجيات تجارية وتسويقية مبادرة بأهم الأسواق المصدرة للسياح.

وذكر بلاغ للمكتب أن الدينامية الجديدة تندرج في إطار استراتيجيته التنظيمية التي أطلقها قبل عامين للاستجابة للتغيرات والتحديات الاستراتيجية الجديدة للقطاع، مشيرا إلى أنه قام، في هذا الصدد، بعملية إعادة انتشار لموارده البشرية على صعيد تمثيلياته الاستراتيجية.

وهكذا، تم تعيين خالد ميمي، الذي شغل منصب مندوب المكتب الوطني المغربي للسياحة بفرنسا منذ شتنبر 2016، مندوبا جديدا للمكتب بمدريد، حيث ستتمثل مهمته الرئيسية، في تعزيز النشاط السياحي في السوقين الإسباني والبرتغالي وأسواق أمريكا الجنوبية.

ودشن ميمي، وهو خريج للمعهد العالي الدولي للسياحة بطنجة، مساره المهني بالمكتب الوطني المغربي للسياحة كمسؤول عن التسويق والشراكات، ثم مسؤولا عن الدراسات والاستراتيجيات، قبل أن يلتحق بتمثيلية باريس، حيث شغل في البداية منصب مدير التسويق.

كما تم تعيين جهاد شكيب مندوبا جديدا للمكتب بباريس، حيث سيعمل على توظيف خبرته لاستثمار الفرص التي تتيحها السوق الدولية الأولى المصدرة للسياح إلى وجهة المغرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة