المكتب المديري للكوكب المراكشي ينفي توصله بإستقالة المكتب المسير لفرع كرة القدم

حرر بتاريخ من طرف

المكتب المديري للكوكب المراكشي ينفي توصله بإستقالة المكتب المسير لفرع كرة القدم
نفى  رئيس المكتب المديري لنادي الكوكب المراكشي: نور الدين الناجي، توصله بأية إستقالة لأعضاء  المكتب المسير لفرع كرة القدم، موضحا  أن الإستقالة يجب أن تخضع للشروط القانونية المعمول بها: وهي عقد جمع عام إسشتنائي  وطرح  موضوع الإستقالة على المنخرطين  وإنتخاب رئيس جديد للفريق، مع تسليم كل الأوراق التي ثتبت الوضعية المالية  خلال فترة التسيير للمكتب المديري للنادي  والمكتب المسير الحالي  برئاسة فؤاد الوزازي مازال هو المكتب القانوني لحد الساعة  في نظر القانون، موضحا  أن الإستقالة أرسلت إلى  وسائل الإعلام فقط ولم ترسل إلى المعنيين بالأمر، وهذا مايوضح نوعا من الخلل في إتخاذ القرار وعدم إحترام الشروط القانونية لتقديم الإستقالة، نورالدين الناجي: أكد أيضا أن ما قام به المكتب المسير لفرع كرة القدم هو نوع من شد الحبل  ووسيلة للضغط على المعنيين بالأمر ومن بينهم المكتب المديري الذي يخصص نسبة سبعين في المئة من ميزانيته لفرع كرة القدم  لوحده ، مع العلم أن النادي يضم ثمانية عشرة فرعا رياضيا، من جهة أخرى، كش24 : علمت أن بعض  الفواتير التي تهم الإقامة بعدد من الفنادق خلال سنوات 2009 ،2010، 2011 لم تسدد بعد نظرا للقيمة المالية الكبيرة لها، إلى جانب عدد من المبالغ المالية  الأخرى  التي صرفت دون  مبرر مع العلم أن إحدى الشركات الخاصة  ببيع الملابس الرياضية  رفعت دعوى قضائية على فرع القدم لعدم تسديده للمستحقاتها المالية التي تقدر  بعشرين مليون سنتيم إلى جانب عدد من المبالغ المالية الأخرى  التي يجهل مصيرها وتوجد في ميزانية الفريق وتقدم  للمنخرطين على أساس أنها مصاريف. للتذكير فالمكتب المسير لفريق الكوكب الرياضي المراكشي فرع كرة القدم برئاسة فؤاد الوزازي قدم إستقالته رسميا من تسيير الفريق يوم الجمعة 7ستنبر 2012 خلال إجتماع عقده المكتب المسير لوحده دون المنخرطين وهو مايطرح معه أكثر من علامة إستفهام، وتم خلاله إتخاد القرار بالإجماع بسبب عدم وجود دعم مادي للفريق الذي يعيش عجزا ماليا يقدر بمئتي مليون سنتيم  بعد مراسلة ولاية جهة مراكش تانسيفت الحوز، والمجلس الإقليمي والسلطات المحلية  لكن دون جدوى. فؤاد الوزازي أكد أيضا أن المكتب المسير منذ الجمع العام الأخير عمل على تهيئ  الفريق بجلب بعض اللاعبين وكذلك التعاقد مع هشام الدميعي كمدرب للفريق خلال هذا الموسم إلى جانب الإشراف على المعسكر التدريبي الذي أقيم بتطوان خلال يوليوز الماضي وتحمل مصاريف المباريات الودية التي أجراها الفريق  حتى أصبحت  العناصر جاهزة لمنافسات القسم الوطني الثاني،وبهذا تنتهي مهمتنا ويجب ترك فرصة أخرى لمن يرى في نفسه القدرة على تسييير الفريق المراكشي والإشراف عليه مادام هناك  من لم يحرك ساكنا في هذا الموضوع .  

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة