المكتب الاقليمي للماء والكهرباء بالصويرة يوضح أسباب تغيير طعم الماء

حرر بتاريخ من طرف

عقد المكتب الاقليمي للماء والكهرباء – قطاع الماء- ندوة صحفية دعي لها موقع كش 24 لتسليط الضوء على ما راج مؤخرا بالصويرة حول جودة المياه الصالحة للشرب وما اعتبره البعض تغييرا في طعم ورائحة الماء، مما أثار جدلا كبيرا أدى إلى وقفة احتجاجية أمام المكتب الاقليمي وعمالة الاقليم الأسبوع الماضي. الندوة التي سيرها مدير المكتب الاقليمي علي هرموش عرفت حضور رئيس مصلحة مركز معالجة المياه السطحية بالمغرب محمد العثماني وأطر أخرى بقطاع الماء.

الندوة التي سيرها مدير المكتب الاقليمي علي هرموش، الخميس 29 غشت الجاري، عرفت حضور رئيس مصلحة مركز معالجة المياه السطحية بالمغرب محمد العثماني وأطر أخرى بقطاع الماء. وقد أكد المدير الإقليمي على أن جودة المياه بالصويرة لا غبار عليها ولا جدال فيها ، وأنها تخضع للمعايير الوطنية والدولية ، وأن المعالجة تتم وفق المعايير المطلوبة وأن جودة المياه ملزمة ومضمونة .

كما وضح أن السبب في تغيير طعم المياه قد يعود إلى بداية استغلال المياه السطحية بسد زرار منذ 24 دجنبر 2018 ، بعد الضغط الذي عرفه الطلب على الماء الذي كان يعتمد على مصادر جوفية بأكرض ومسكالة ، وأن التغيير في طعم المياه الصالحة للشرب ذات المصدر السطحي أمر وظاهرة طبيعية ولا علاقة لها بالجودة والسلامة الصحية .

كما قدم محمد العثماني رئيس مصلحة المعالجة للمياه السطحية توضيحات من خلال عرض حول مراحل التصفية والمعالجة التي تخضع لها مياه سد زرار قبل وصولها إلى المستهلك مؤكدا بدوره على صرامة المراقبة ومعايير المعالجة . الندوة حضرها ممثلو المنابر الإعلامية المحلية وبعض الجمعيات الحقوقية وجمعية حماية المستهلك بالصويرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة