المغرب يقرر تعميم العلاج بالكلوروكين على المشتبه في إصابتهم بكورونا

حرر بتاريخ من طرف

وجه وزير الصحة، خالد أيت الطالب دورية إلى المدراء الجهويين لوزارة الصحة ومديري المستشفيات الجامعية ورئيس المجلس الوطني لهيئة الأطباء بالمغرب، يحثهم فيها على مباشرة استخدام دواء “الكلوروكين” بمختلف جهات المملكة، وذلك بعد إثبات فاعلية الدواء بعدة دراسات وطنية وأجنبية التي شجعت السلطات المغربية المختصة على الترخيص لاستعمال الدواء لعالج مصابي كورونا المستجد.

وأكد وزير الصحة في الدورية رقم 023/ 24 مارس المتعلقة باستعمال الكلوروكين، على أهمية استكمال العلاج لمدة 10 أيام بالنسبة للحالات المستقرة، في حالة ظهور نتيجة إيجابية، ثم إجراء اختبار للتأكد من شفاء المصابين.

وشدد الوزير على إجراء اختبار في اليوم العاشر بالنسبة للحالات التي هي في وضعية حرجة داخل غرف الإنعاش، ثم اتباع وصفة علاج أخرى، في حين دعا إلى وقف العلاج في حالة ظهور نتيجة سلبية.

يشار إلى أن وزارة الصحة، قد أعلنت أن دواء “الكلوروكين”، أنه في حالة ثبوت نجاعة هذا الدواء في علاج مرضى كوفيد-19 فإن الوزارة تؤكد أن استعماله سيكون وفق بروتوكول طبي معتمد من قبل لجنة علمية وطنية، على أن يقتصر استعماله على الحالات التي تتابع علاجها في المستشفى.

كما سبق لوزير الصحة أن شدد في قرار سابق على توزيع الدواء بالمستشفيات، بوصاية مباشرة للمندوبين الجهويين والإقليميين لوزارة الصحة، بعد أن تسلمت الوزارة مخزون الدواء من شركة “سانوفي” المغرب من مقرها بالدار البيضاء.

ونصحت الوزارة المواطنين والمواطنات، بعدم اللجوء لشراء الأدوية دون وصفة طبية واحتكارها، حفاظا على السلامة الصحية للجميع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة