المغرب يعرب عن إستعداده لتقديم الدعم والاستشارة لدولة فيجي المنظمة لمؤتمر المناخ “كوب 23”

حرر بتاريخ من طرف

أكد رئيس مؤتمر المناخ “كوب22” صلاح الدين مزوار، اليوم الجمعة بمراكش، أن المغرب مستعد لتقديم الدعم والمساندة والاستشارة لدولة جزر فيجي بخصوص تنظيمها لقمة المناخ “كوب23”.
 
وهنأ مزوار في تصريح للصحافة عقب مباحثات مع الوزير الأول بدولة فيجي فرانك بينيماراما في إطار قمة المناخ “كوب22″، دولة فيجي على تنظيم قمة المناخ المقبلة، مشيرا إلى أنها “المرة الأولى التي تحظى فيها دولة جزرية بالمحيط الهادي بشرف تنظيم قمة المناخ”.
 
وقال “نحن مستعدون لمواكبة فيجي حتى يكون مؤتمر المناخ المقبل في مستوى الانتظارات ودينامية العمل التي أرستها قمة مراكش نحو التفعيل الملموس لاتفاق باريس”، مشيرا إلى أن الدول الجزرية توجد على رأس البلدان المهددة بالتغيرات المناخية مما يتطلب العمل على اسماع صوتها وبقوة.
 
وفي هذا السياق، أبرز مزوار أن “كوب22 ” مكن الدول الجزرية من التعبير وادراج انشغالاتها في القرارات الصادرة عن هذه القمة، مضيفا أنه يتعين أجرأة هذه القرارات والعمل من أجل قمة “كوب23 ” من خلال الشروع في مشاريع ومبادرات لفائدة هذه البلدان.
 
من جهته، قال الوزير الأول بدولة فيجي “أتينا للقاء رئيس قمة “كوب 22 ” للاستفادة من خبرته في سبيل تحديد الطريقة التي يمكننا من خلالها تنظيم “كوب23 ” على نحو ناجح”، موضحا أنه يرتقب عقد لقاء مماثل في يناير المقبل ببون (المانيا) من أجل تسلم رئاسة الكوب.
 
واستطرد قائلا “إنها مسؤولية كبيرة بالنسبة لدولة جزرية صغيرة مثل فيجي لتنظيم حدث من هذا الحجم”، معربا عن تشكراته للرئاسة المغربية عن دعمها الجدي خلال هذا الانتقال

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة