المغرب يعتزم بناء 600 “مسجد أخضر” بشراكة مع ألمانيا

حرر بتاريخ من طرف

تعتزم الحكومة المغربية بناء 600 مسجد “أخضر” أو ما يُعرف ب”المساجد الصديقة للبيئة”، خلال السنوات الثلاثة المقبلة، سعيا منها إليها استخدام الطاقة المتجددة في جميع مجالات الحياة، 
 
وكشفت صحيفة “غارديان” البريطانية عن تفاصيل هذا المشروع، الذي سيتم بشراكة مع الحكومة الألمانية، على أن تدفع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية 70% من التكاليف الإستثمارية لهذا المخطط.
 
وأوضح ذات المصدر أن 100 مسجد سيكون مجهزا بالألواح الشمسية، بحلول نهاية العام الجاري، إذا سارت الأمور كما هو مخطّط لها، مشيرا إلى أن المدن المغربية الكبيرة هي المستهدفة في المرحلة الأولى من المشروع، على غرار الرباط وفاس ومراكش والدار البيضاء، على أن تعمم التجربة بشكل تدريجي في القرى والمدن الصغيرة.
 
ونقلت أسبوعية “الايام” عن نفس الصحيفة تصريحا لجان كريستوف كانتز، رئيس هذا المشروع، الذي قال: “نريد أن نرفع الوعي داخل المساجد، خاصة وأن هذه الأماكن تعدّ مراكز مهمة للحياة الاجتماعية في المغرب “.
 
ونفى ذات المحدث أن تقدم ألمانيا دعما ماديا لهذا المشروع، مشيرا إلى أن المغرب سيستفيد من الدعم التقني والتكنولوجي فقط.
 
ومعلوم أن المساجد الخضراء تتميز عن باقي المساجد، باستمداد طاقتها من الألواح الشمسية، حيث تستخدم أعمدة إنارة مزودة بألواح شمسية، ونظام بطاريات تخزين يعمل بالطاقة الشمسية، كما يتم تسخين مياه الوضوء انطلاقا من الألواح الشمسية، بدلا من استخدام السخانات الكهربائية أو الغازية. 
 
وكان المغرب قد انخرط في مجال الطاقة المتجددة، حيث أطلق عددا من المشاريع التي تهدف إلى الحفاظ على النظام البيئي، على غرار مركب “نور 1″ بورززات، كما ستستضيف المملكة في الفترة الممتدة بين 07 و 18 نونبر المقبل، المؤتمر العالمي حول المناخ “كوب 22” بمراكش.
 
جدير بالذكر أن إمارة دبي الإماراتية كانت سباقة في بناء “مسجد أخضر” بالعالم الإسلامي، قبل نحو سنتين، حيث بلغت تكلفة بناء هذا المسجد، الذي يتسع لنحو 3500 مصلٍ، 22 مليون درهم إماراتي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة