المغرب يترأس اجتماعا عن بعد لدراسة قضايا خاصة باللجنة الاقتصادية لإفريقيا

حرر بتاريخ من طرف

عقد مكتب مؤتمر وزراء المالية للجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة، اجتماعا عن طريق التداول عن بعد، برئاسة المغرب، خصص لدراسة عدد من القضايا التنظيمية للجنة الاقتصادية لإفريقيا.

وخلال هذا الاجتماع الوزاري الذي ترأسه نهاية الأسبوع بأديس أبابا السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الاتحاد الإفريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا محمد عروشي، تدارس المكتب عددا من القضايا التنظيمية للجنة، قصد إقرارها بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي بنيويورك.

كما تدارس المكتب مشروع قرار بشأن تدابير القارة الإفريقية لمواجهة وباء فيروس كورونا (كوفيد – 19).

واقترح الدبلوماسي المغربي، في هذا الصدد، إحداث منصة للخبراء الأفارقة في مجال البحث لتمكين القارة الإفريقية من الإسهام الكامل في الجهود المبذولة لمكافحة الجائحة.

وحظي هذا الاقتراح بالترحيب خلال الاجتماع الذي قرر تنظيم لقاء عن بعد برئاسة المغرب يجمع خبراء أفارقة في هذا المجال، بحسب ما علم لدى بعثة المملكة لدى الاتحاد الإفريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا.

وفي منتصف فبراير الماضي، أكد المغرب بمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي على الحاجة الملحة إلى العمل الجماعي ضد وباء فيروس كورونا، لا سيما من خلال المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها وعبر تقاسم الخبرات بين البلدان الأفريقية.

ودعا السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الاتحاد الإفريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا، في هذا السياق، إلى إحداث صندوق خاص موجه للوقاية من إيبولا وفيروس كورونا ومكافحتهما.

وكان المغرب قد جدد انخراطه على المستوى القاري متيحا إمكانية الإفادة من منصاته التقنية وتجربته وخبرة موارده البشرية، تحت إشراف المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، وفق ما أكد وزير الصحة خالد آيت الطالب خلال الاجتماع الوزاري الطارئ للاتحاد الإفريقي بشأن وباء فيروس كورونا الذي انعقد متم فبراير بأديس أبابا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة