المغرب يبدأ العمل بأول سكانير للكشف عن كورونا في إفريقيا

حرر بتاريخ من طرف

باتت المملكة المغربية أول دولة في افريقيا تعتمد أول نظام للكشف عن فيروس كورونا “ماسح ضوئي/ سكانير” في أفريقيا.

وتأتى للمغرب هذا الإنجاز، وفق بلاغ لشركة United Imaging Healthcare، بعدما أدخلت هذه الأخيرة والفاعلة في مجال التجهيزات الطبية، أول نظام للكشف عن فيروس كورونا “سكانير” إلى أفريقيا، حيث تم تركيب الجهاز الجديد، الذي يحمل اسم “uVision CT”، في مصحة “دا فنشي” بالدار البيضاء، وهو حل سريع وآمن ودقيق للتصوير بالأشعة في الحالات المستعجلة تم تخصيصه لمحاربة فيروس كورونا المستجد.

وفي هذا الصدد يقول الدكتور نصال بنراشد، مدير UIH في المنطقة: “لقد أنشأت UIH مؤخرا مركزاً لها في أفريقيا بالدار البيضاء بهدف دعم البحث العلمي في مجال الطب والمساهمة في تطوره في أفريقيا عبر تقديم الدعم التقني وتوفير حلول طبية حديثة.

لقد تم إدخال هذا النظام، الأول لمحاربة وباء Covid-19، إلى المغرب بشراكة مع PromedStore Imaging، وهو يتكون من جهاز سكانير يضم 40 كاشفاً سريعا ودقيقا يمكّن من الحصول على دقة مكانية جد عالية. ويعد هذا النظام الأدقّ من نوعه في هذه الباقة من الأنظمة، وذلك بفضل التكنولوجيات التي أنشأتها UIH”.

ومن جانبه، قال هيكل جعفر، أخصائي الأمراض المُعدية والصحة العمومية في مصحة دا فينشي: “في ظرف أربعة أشهر تقريبا مكّنتنا هذه التكنولوجيا في كشف أكثر من 500 حالة إيجابية من بين 3 آلاف اختبار. وبفضل الحساب الآلي لِنِسَب الإصابة حسب الشرائح وفصوص الرئة، تشكل هذه التكنولوجيا قيمة مضافة على مستوى تشخيص الحالات والتنبؤ بها على حد سواء. وإضافة إلى فعّالية وسرعة جهاز الكشف هذا وآنية نتائجه، فإنه، إلى حد الساعة، يعتبر أفضل أداة تضمن سلامة صحة فُرُقنا الطبية وتحميهم من الإصابات والعدوى العَرَضية، وهو ما يشكل في حد ذاته خطوة مهمة نحو الأمام فيما يتعلق بإدارة هذه الجائحة”.

وكشف بلاغ لـUIH أنه بفضل اعتماده على الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا طبية عالية، يعد جهاز الكشف هذا الذي طورته UIH أداة لا غنىً عنها لفرز مرضى Covid-19 وعزل الأشخاص الذين تعرضوا للعدوى عن الأصحّاء.

كما أن نفس هذه التكنولوجيا تُستعمل للكشف عن وجود التهاب رئوي فيروسي وتقييم الإصابة على مستوى الرئتين وتتبّع المرضى المصابين بالفيروس.

وبفضل الكاميرا الذكية التي تتوفر عليها هذه التقنية، فإنها تسمح بإنجاز الاختبارات بشكل آلي وسريع مع توفير بيئة آمنة للمرضى، مما يعزز دقة عمليات التشخيص التي ينجزها الأطباء في مرحلة مبكرة من الإصابة؛ وهو ما يجعل هذا الحل يساهم في تقليص مدة التواجد مع المرضى والاتصال بهم بشكل كبير مما يوفر الحماية للمرضى المحتملين والأطباء في نفس الوقت.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة