المغرب والولايات المتحدة تتبع أشغال نموذج ثانوية التحدي باكاديمية مراكش

حرر بتاريخ من طرف

محمد تكناوي.

في اجواء خيمت عليها الحميمية والإنتعاشة التي تشهدها العلاقات المغربية الأمريكية، استقبل احمد الكريمي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش-آسفي، امس الثلاثاء 09 نونبر 2021، ماري مونهان المديرة المساعدة للمدير العام لهيئة تحدي الألفية بالمغرب، و وليام إكسبرتون مستشار هيئة تحدي الألفية مكلف بتتبع تنزيل نموذج ثانوية التحدي، وبشرى متنبي منسقة مشروع “التعليم الثانوي” لوكالة حساب تحدي الألفية، الممول من طرف حكومة الولايات المتحدة الأمريكية.


ويندرج هدا الاستقبال حسب بلاغ إخباري تم نشره على الصفحة الرسمية للأكاديمية، في إطار تنزيل مشروع “التعليم الثانوي” المندرج ضمن البرنامج الثاني للتعاون بين المملكة المغربية وهيئة تحدي الألفية، وللاشارة فنموذج “ثانوية التحدي”، كان يحمل سابقا اسم “النموذج المندمج لتحسين مؤسسات التعليم الثانوي”.

هذا النموذج الذي يتم تنزيله على مستوى 28 مؤسسة للتعليم الثانوي بجهة مراكش آسفي 13منها على مستوى مدينة مراكش، ويستهدف تحسين جودة وملاءمة برامج التعليم الثانوي وضمان الولوج المتكافئ للتعليم.


وشكل اللقاء فرصة لتدارس وضعية تنزيل مختلف مكونات المشروع بالمؤسسات المستفيدة على صعيد الجهة. ليقوم الوفد بعد دلك ، بزيارة المركز الجهوي لإنتاج الموارد الرقمية والذي توصل بتجهيزات ضمن مكونات المشروع.

وارتباطا ببرنامج هذه الزيارة، أجرى الوفد لقاء مع المستشارين المتدربين في التوجيه المدرسي، تمحور حول ظاهرة الهدر المدرسي وكيفية معالجتها انطلاقا من مشروع المؤسسة والمشروع الشخصي للمتعلم.

ثم انتقل الوفد إلى إعدادية ابن العريف بمراكش للوقوف على سير إنجاز أشغال تأهيل البنية التحتية، ليختتم هدا الاستقبال، بعقد لقاء عمل مع مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين حول مكون التكوين المستمر في إطار مشروع “التعليم الثانوي” علما انه سبق للوفد حضور اجتماع فريق قيادة مشروع المؤسسة المندمج لبلورة مخطط العمل السنوي بالثانوية التأهيلية النخيل بمراكش، وذلك يوم أمس الاثنين 8 نونبر الجاري.

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة