المغربي زيّاش يكشف تفاصيل النصب عليه بسبب قميصه

حرر بتاريخ من طرف

تعرض نجم المنتخب المغربي الأول، وأياكس أمستردام الهولندي، حكيم زياش، لعملية نصب بعدما تجرأ أحد الأطفال المغاربة المقيمين في فرنسا واقتحم ملعب “بيار موروا”، قبل انطلاق مباراة ليل وأياكس في الجولة الخامسة من دوري الأبطال، مقدماً طلبه لزياش بمنحه قميصه، وهو ما قام به الدولي المغربي بعد نهاية المباراة، قبل أن يكتشف أنه سلم قميصه لأحد الأشخاص الذي ادعى أنه والد الطفل، لكون اللاعب لم يعثر عليه.

وحاول زياش من خلال تدوينة على صفحته الخاصة بالفيسبوك الاستفسار عن الحادث حيث قال أحاول التواصل مع (والدي) الطفل الذي ركض نحوي خلال ليل أياكس، مضيفا أنه من الواضح أن الذي سلم أليه القميص يبدو أنه ليس الأب ولم يعطها له.

وطالب زياش في نفس التدوينة من عائلة الطفل في حال توصلت بهذا المنشور، التواصل معه عبر تدوينة على صفحته الخاصة سواء على الفيسبوك أوانستغرام، وذلك للإستفسار، مهددا كل من يريد خداعه أو التلاعب به بالمثل بالحظر من جميع صفحاته على مواقع التواصل الإجتماعي، تفاديا لأية مشاكل ثانية.

يذكر أن زياش انصدم من واقعة نشر أحد الأشخاص إعلان بيع قميصه على موقع إيباي، بثمن ما بين 200 و700 يورو، وهو الأمر الذي أثار استهجان العديد من المغاربة، وأثار غضب وامتعاض زياش من هذه الواقعة، باعتبار أن القميص له دلالة رمزية ومعنوية كبيرة مقابل المال.

وأعرب المغربي مصطفى النخلي، وكيل أعمال زياشفي تصريحات صحفية عن أسفه لما قام به الرجل الذي تسلّم قميص اللاعب المغربي، مؤكداً أن الخبر وصل إلى نجم “أسود الأطلس”، الذي عبّر عن اندهاشه، وتحدث قائلاً: “أُبلِغ حكيم بحكاية القميص من قبل أحد أصدقائه، تأسف كثيراً، والمشكلة أننا لا نعرف إن كان الرجل الذي تسلّم القميص هو فعلاً والد الطفل الذي غامر واقتحم الملعب، أو شخص آخر، ومثل هذه الأمور يجب ألّا تتكرر”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة