المغربي بلهندة يثير الجدل مجددا.. تجاهل الصحافيين وخرج غاضباً

حرر بتاريخ من طرف

خرج المغربي يونس بلهندة غاضباً من مباراة فريقه غلطة سراي التركي أمام ريال مدريد، وسط عاصفة من الصافرات والانتقادات التي تلقاها من أنصار فريقه التركي، الذي خسر أمام الأبيض الملكي بهدف نظيف، على أرضية ملعب تورك تليكيوم أرينا، في الجولة الثالثة من دور مجموعات منافسة دوري أبطال أوروبا.

وغادر بلهندة من المنطقة المختلطة للملعب، وعلامات الغضب والحزن ظاهرة عليه، مرفوقاً بابنه الصغير، دون أن يتحدث مع ممثلي وسائل الإعلام، الذين حاولوا التحدث إليه لمعرفة ردّة فعله، حول قلقه من الجماهير، وقيامه بالتلويح عليها بيده أثناء تغييره من المدير الفني فاتح تيريم، ما يؤكد أن علاقته مع جمهور غلطة سراي ازدادت توتراً، وجعل الانتقادات تطاوله أيضاً من الصحافة التركية.

وتحدثت الصحافة التركية مطولاً عن لقطة خروج بلهندة من الملعب، بعدما اعتبرت أن لاعب المنتخب المغربي الأول، لم يحترم قميص غلطة سراي، وأنه قام بردّ فعل، كان بإمكانه أن يتجاوزه لو خرج سريعاً من أجل فسح المجال لزميله عمر بايرام للدخول مكانه في الدقيقة 67.

وأثارت لقطة خروج يونس بلهندة من ملعب تورك تيليكوم مع ابنه الصغير، الكثير من الجدل في المغرب أيضاً، في الوقت الذي وصفت الصحافة المغربية، أن الدولي المغربي لم يتعامل بشكلٍ جيد مع ممثلي وسائل الإعلام التركية، بعدما مرّ أمامهم دون أن يقدم أي اعتذار، لرغبته في عدم التصريح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة